هجوم فلوريدا

إف بي آي": التحقيقات مستمرة وتوقيف سعوديين على خلفية هجوم فلوريدا


٠٧ ديسمبر ٢٠١٩

رؤية 

واشنطن - أعلن مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي، السبت، أنه يواصل التحقيق في ملابسات إطلاق طيار سعودي النار في قاعدة بحرية بولاية فلوريدا الأمريكية، أول أمس الجمعة.

وقتل مطلق النار الذي كان في الولايات المتحدة من أجل التدريب على الطيران، ثلاثة أشخاص وقتل المهاجم نفسه في حادث لم يصفه مكتب التحقيقات الاتحادي بالإرهابي.

وقال المكتب في جاكسونفيل بولاية فلوريدا السبت إن التحقيق "نشط وما زال مستمرا".

وحسب موقع "سايت" الاستخباراتى المعني برصد الحركات المتطرفة، فإن حسابا على تويتر يعتقد أنها يتبع مطلق النار، نشر رسالة قبل ساعات من الهجوم، انتقد فيه الولايات المتحدة لدعمها إسرائيل "وتمويل الجرائم ضد المسلمين".

وقالت مديرة "سايت"، ريتا كاتز، إن المنشورات الواردة في ذلك الحساب ترجح "الدافع الإرهابي".

في سياقٍ متصل، أوقفت السلطات الأمريكية عددا من المواطنين السعوديين على ذمة التحقيق في حادثة إطلاق النار التي استهدفت قاعدة جوية تابعة للبحرية الأمريكية في ولاية فلوريدا الجمعة.

وقال مسؤول أمريكي بحسب "سي إن إن" إن عددا من المواطنين السعوديين أوقفوا على ذمة التحقيق في القضية، الجمعة، دون أن يكشف مزيدا من التفاصيل.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أول من نشر تقريرا عن استجواب عدد من المواطنين السعوديين في هذه الحادثة.

ومن المتوقع أن تشمل التحقيقات شبكة أصدقاء المشتبه به، محمد الشمراني، والذي توصل محققان إلى أنه قد يكون منفذ الهجوم الذي قُتل على إثره 4 أشخاص منهم هو وأصيب 7 آخرون.

وكالات


اضف تعليق