رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون

دعوات التصويت ضد جونسون تتصدر عناوين الصحف الأجنبية


٠٨ ديسمبر ٢٠١٩ - ١١:٢٠ ص بتوقيت جرينيتش

إعداد - ولاء عدلان 
 
ركزت الصحف الأجنبية الصادرة اليوم الأحد، على متابعة المشهد السياسي البريطاني، وسط تصاعد الأصوات المطالبة بـ"تصويت تكتيكي" في الانتخابات المقررة في 14 ديسمبر الجاري، بغرض تقويض فرص فوز المحافظين، كما سلطت الضوء على صفقة تبادل السجناء التي نفذتها واشنطن مع طهران أمس.  

وفيما يلي أبرز عناوين الصحف لليوم الثامن من ديسمبر:


الجارديان:

-بعد احتجازه من قبل مسؤولي الهجرة بهونج كونج.. وفد برئاسة رئيس غرفة التجارة الأمريكية يرفض دخول ماكاو.

-عزل ترامب.. اللجنة القضائية بمجلس النواب تصدر تقريرها بشأن تحقيقات أوكرانيا.

-الانتخابات العامة.. دعوات لقطع الطريق على فوز بوريس جونسون بـ"التصويت التكتيكي".

-بمساعدة روسية.. إيران تكشف عن ميزانية مقاومة للعقوبات.

-العراق.. المتظاهرون يواصلون تحدي الموت والقمع في بغداد.

ديلي تلغراف:
-جونسون يكشف النقاب عن قيود صارمة لوقف تدفق المهاجرين ذوي الخبرات المنخفضة.

- إيران والولايات المتحدة تنفذان صفقة لتبادل السجناء.

 - طائرة إسرائيلية تضرب أهدافًا في غزة.

الاندبندنت:
-عزل ترامب.. الرئيس يواصل وصف نفسه بأنه "أعظم الرؤساء"، بينما يجتمع الديمقراطيون لصياغة لائحة الاتهامات لإقالته.

-الانتخابات العامة..  توجه لدى الناخبين لتصويت تكتيكي يمنع فوز حزب المحافظين بالأغلبية.

- في عملية لتبادل السجناء.. إيران تطلق سراح أمريكي محتجز لديها منذ 3 أعوام.

نيويورك تايمز:
- هربا من الملاحقة القانونية.. متظاهرون من هونج كونج يفرون إلى تايوان.

-العراق.. مقتل متظاهرين وقصف منزل زعيم ديني، وسط استمرار الاحتجاجات الغاضبة.

-في صفقة لتبادل السجناء.. إيران تطلق سراح أمريكي محتجز لديها منذ 2016 .

واشنطن بوست:
- حادث فلوريدا.. مكتب التحقيقات الفيدرالي يوسع نطاق التحقيق.

- سباق 2020.. ثروة بلومبرج ستجعل حملته الانتخابية الأكبر والأكثر اختلافا بالمشهد الانتخابي.

- حملة لـ"الجمهوري"  تستهدف تحقيقات مجلس النواب بشأن ترامب، وتثير قلق الديمقراطيين.


التعليقات

  1. دولى1 ٠٩ ديسمبر ٢٠١٩ - ١٢:٤٨ م

    عاجل جدا ---------------منقووووول---- الامم المتحده- وكالات الانباء العالميه والدوليه---- مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم المستقل لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان المستقله بالامم المتحده والتى لاتعترف بمن تعينهم اميركا لاالامير المقال الاردنى كمفوض سامى وهو مندوب الاردن الدائم لدى الامم المتحده والاخرى رئيسة حكومة تشيلى السابقه العميله الحكوميه ميشيل باشيليت ولااعتراف اطلاقا بمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف فالحكومات لاتكون حقوقيه ولاتشريعيه ولارقابيه بل جميع حكومات العالم تعتبر جهه تنفيذيه فقط وتحت الرقابه والمساءله الحقوقيه وذلك بموجب القانون الدولى وبموجب الامم المتحده والتى تقوم على تلك النظم والقوانين والبروتوكولات الدوليه الحكومات تنفيذيه وغير حقوقيه---- مجلس الامن الدولى------- صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات والاستقلاليه بحقوق الانسان والمجتمع المدنى ---استقلاليه دوليه ---- حيث اعلنت الامم المتحده وعلى لسان المصدر بامانة السر فى مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– بان جميع ملفات الاسماء المتورطه بقضية الاتجار بالقاصرات وعلى راسهم الرئيس الامريكى دونالد ترامب قد اصبحت حاليا لدى سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى ينتظر ماتتوصل اليه الادعاء العام بالجنائيه الدوليه عقب انتهاء التحقيق بهذه الجريمه المقززه والشنيعه دوليا وعالميا كما اوضحت المصدر عن امانة السر من خلال الاتصال بسيادة الرمز الاممى الكبير وفى مقره المؤقت بالرياض هذا وقد اضافت المصدر عن سيادته تاكيده المشدد على اهمية تقديم المحققين بالولايات المتحده الامريكيه وعلى وجه السرعه وفورا نتيجة جريمة اغتيال الملياردير الامريكى بالسجن المدعو باستن وهو المتهم الاول بتلك الفضيحه الدوليه الكبرى وهل الامر انتحار ام هى جريمه سياسيه لاجل الانتخابات الامريكيه والتى يريد الفوز بها الرئيس الحالى المتهم بتلك القضيه الاول مع شريط الفيديو المنشور له مع رفيقه الملياردير المدعو باستن وان كان التحقيق الامريكى الجنائى قد توصل الى خيوط تلك الجريمه ودور الرئيس دونالدترامب بها لاجل الانتخابات المقرره باميركا ولاجل ان لايتم عزله ----- كما اشار سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– بانه لاولن يفلت من العقاب والملاحقه الدوليه الجنائيه اى مطلوب فى تلك القضيه الانسانيه الخطيره الا وهى الاتجار بالقاصرات والرقيق مع تلقى الامير البريطانى الدوق اندرو رساله خاصه قدمها له المبعوث الخاص والسرى لسيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– تتعلق بعدة اسئله متعلقه بتلك القضيه مطلوبه الى اللجنه العليا الامميه المستقله لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده ودور الامير دوق اندرو زفت فى تلك القضيه والعلاقه تلك التى كانت تربطه بالملياردير الامريكى القتيل وليس المنتحر باميركا ابستاين----- حيث شدد مره اخرى سيادة الرمز الاممى الكبير بان على الادعاء العام بالجنائيه الدوليه رفع كافة ماتتوصل اليه التحقيقات بخصوص تلك القضيه بالطريقه التى سيتم اتباعها كما هى التوجيهات والاوامر الصادره عن مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– وهنا حيث انهت المصدر ماجاء من تصريح وبيان دولى صادر ومعتمد عن امانة السر بالامم المتحده من الرياض---والمعتمد من سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– من مقره بالرياض حيث الحصار الجائر والارهابى الاجرامى السافر والمدان لسيادته وهو الحصار القائم والمستمر باكبر جريمه تاريخيه عرفتها الامم المتحده منذ نشاتها و حتى اليوم حيث يقيم الرمز الاممى حاليا بالرياض تحت حصار النظام السعودى والامريكى والصهيونى منذ عام96م حيث جرت عملية اختطافه من الاردن بتواطؤ اردنى سافر ومن خلال قوات كوماندو ز صهيو امريكيه بريطانيه جرى التسليمللرياض سرا بليل اظلم مع التعتيم الاعلامى لتلك الجريمه الكبرى المهدده للامن والسلم الدوليين حيث مازال الحصار قائم--- انتهى مع التحيه حرر بتاريخه الامم المتحده- المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا مفوضه لها المدعوه ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه ولابالمدعوالامير زيد بن رعدمندوب الاردن الحكومى الدائم المقال من منصبه–ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف ولابغيرهم حكوميا لابل قطعيا ونهائيا– صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات وحقوق الانسان الاممى العالمى -استقلاليه مؤسسيه امميه دوليه- مجلس الامن الدولى مكتب سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو الارفع والابز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد– وليد الطلاسى– امانة السر 2221 معتمد الرياض- مسؤولةمكتب ارتباط د ولى----077ج07 — تم سيدى منشور دولى– ——-

اضف تعليق