مظاهرات العراق

مركز جنيف الدولي للعدالة: على الأمم المتحدة ادانة جرائم الميليشيات ضدّ المتظاهرين السلميين‎


٠٨ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٢٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية- سحر رمزي 

جنيف - في تصعيد جديد طالب مركز جنيف الدولي للعدالة الأمم المتحدّة ادانة جرائم الميليشات المنضوية تحت مظلّة الحشد الشعبي ادانة واضحة لا لبس بها جراء ما ترتكبه من جرائم ضد المتظاهرين العزّل، وضدّ المدنيين عامة في العراق. 

جاء ذلك في بيان صدر في جنيف أمس السبت الموافق ٧ ديسمبر،  اثر صدور بيان الممثلة الخاصة للامين العام الذي تدين فيه استهداف المتظاهرين السلميين في العراق.

وقال المركز: ادانت الممثلةُ الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة جينين هينيس-بلاسخارت، بأشدّ العبارات إطلاقَ النار على المتظاهرين العُزّلٍ وسط بغداد مساء يوم الجمعة، وقالت في بيان صدر اليوم، 7 كانون الأول/ ديسمبر 2019: "إن القتل المتعمد للمتظاهرين العُزّل على يد عناصر مسلحةٍ ليس أقلّ من أن يُوصف بالعمل الوحشيّ ضدّ الشعب العراقي. ويجب تحديدُ هوية الجناة وتقديمهم إلى العدالة دون تأخير".

وحثّت الممثلةُ الخاصة القواتِ المسلحةَ العراقيةَ "ألّا تدّخرَ جُهداً لحماية المتظاهرين السلميين من العنف الذي تمارسه عناصرُ مسلحةٌ تعمل خارج سيطرة الدولة".

ثم قالت "ان أعمال العنف التي تُحرّكها العصابات الناجمة عن ولاءاتٍ خارجيةٍ أو ذات دوافعَ سياسيةٍ أو موجّهةٍ لتسوية الحسابات تُخاطر بوضع العراق في مسارٍ خطير.

واكد مركز جنيف الدولي للعدالة انه في الوقت الذي يُثمّن فيه بيان السيدة بلاسخارت، لا زلنا نرى بضرورة تسمية الاشياء بمسمّياتها المعروفة، صحيح انّ المتلّقي سوف لن يحتاج الى جهدٍ كبير لتفكيك معاني بعض الاوصاف الواردة في البيان مثل (عناصر مسلّحة تعمل خارج سيطرة الدولة) و (عصابات ناجمة عن ولائات خارجيّة) حيث ينصرف ذلك الى ميليشيّات منضوية تحت يافطة الحشد الشعبي، لكنّنا نصرّ على ضرورة ان يُثبّت ذلك رسميّا فقد تسلّمت الأمم المتحدّة ما يكفي من الادلّة على اجرام هذه الميليشيات واكدّت ذلك لها جهات رسميّة عراقيّة.

ويرى، مركز جنيف الدولي للعدالة، انّ ايّ تأخير بالادانة المباشرة والصريحة لهذه الميليشيات بالاسم، سيجعلها توغل اكثر في جرائمها ضدّ المتظاهرين العزّل كما فعلت خلال اليومين الماضيين، وكما كانت تفعل خلال كلّ السنين الماضيّة منذ ظهورها تحت ذريعة محاربة الإرهاب.


التعليقات

  1. دولى1 ٠٩ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٣٤ ص

    اقتباس-------------- من العراق وعلى لسان عبد المهدي يعترف باستخدام القوة المفرطة ضد المحتجين والمتظاهرين العراقيين السلميين العزل

  2. حقوقى ثورى11 ٠٩ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٢٥ ص

    مركز جنيف من تريدون ان يدين جرائم تلك المليشيات هل هل الهلفوت الامين العام غونتيريس ام بلاسخارت مش عارف بلا اونطه تلك من تريدون بالضبط ان يدين تلك الجرائم فقد ادانتها الامم المتحده لابل اذن ليكن فى معلوم الجميع بان مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– هو الداعى الاول الى اخراج وخروج الاحتلال الامريكى الفارسى من العراق وثوريا ان لزم الامر وهذا ماجرى ويجرى بالضبط فاين انتم عن كل ذلك---- فاما الامم المتحده بامينها الصعلوك غونتيريش فهاهى اغنيس كالامار تتحدث عن امر قمة العشرين بالرياض وتطلب عدم الاجتماع بالرياض لتلك القمه ولااعلم ماعلاقة تلك الساقطه بقمة العشرين وقبلها ماعلاقة الامم المتحده بقمة العشرين تقام بالرياض او بموزمبيق او بواق الواق الا ان ترامب يريد نيل كعكه لشخصه من طرح اسهم ارامكو الللبيع وهو بحاجه لترليون دولار من قيمة الصفقه التى يرى ان النظام الذى يصفه بالبقره الحلوب التى عقب حلبها وشفطها سيتم سلخها لابد ان يدفع ترليون دولار كشراكه بين الصهاينه والنظام المصهين ايضا فاتركونا من مهزلة ماعلى الامم المتحده ان تفعله من ادانه فالرمز الاممى الثورى الكبير حاليا -- سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– هو القائد الرمز بساحة المعارك الدائره ثوريا اليوم وهو متابع بكل دقه لمسار الاحداث فهو القيادى هنا بالصراع مع الدول العظمى المتسبب الاول بالاحتلال والتواجد العسكرى السافر بالشرق الاوسط بالعراق وبالقرن الافريقى وشمال افريقيا وفى سوريا كيف لا وهو من اجبر جميع الدول العظمى على التوقف فورا عن اجتياح سوريا ابان لعبة ومهزلة وتحدى ترامب وبوتين عقب ان اهان ترامب بريطانيا وتيريزا ماى بقوله لها اخرسى وانظرى شؤون بلادك فقط ليقوم الرئيس الروسى بوتين بالاحتكاك ببريطانيا ونشر الغاز والسموم بالشارع البريطانى اهانه واستضعاف لبريطانيا فى قضية ماتعرف بالجاسوس والعميل المزدوج سكريبال وابنته تلك الحادثه الشهيره فقام الناتو واوروبا واميركا بضرب معمل سوريا الكيماوى وليس روسيا التى هدد رئيسها بوتين بجعل العالم يوم قيامه وجحيم ان جرت الضربه وتم اتخاذ القرار الاممى الارفع والاخطر بتاريخ الامم المتحده من قبل الامم المتحده والرمز الارفع والابرز المستقل والمرجع للقرار الاممى الذى اتخذ القرار الشجاع لحفظ الامن والسلم الدوليين فقام بوقف وتعليق حق النقض الفيتو للدول دائمة العضويه بمجلس الامن الدولى لقيامهم بتلك الضربه دون قرار من الشرعيه الدوليه ولامن مجلس الامن الدولى فكان الامر هنا لاشك بمثابة الانهيار العالمى بل والحروب العالميه فجاء القرار الاممى السامى الصاعق فى حينه وبتوقيته حفاظا على الامن والسلم الدوليين ومن قبل سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– ومازال الصراع قائما ومستمرا والرمز يعيش فى حصار اجرامى من اميركا وصهاينتها ومعهم ال سعود البقره الحلوب لهم--حتى اليوم--- نعم--- والضربا ت للرمز والثائر الاممى الكبير هاهى العمق ضربات تتلوها صعقات سيايه ثوريه مرعبه ومقلقه هاهى ماتزال قائمه ومستمره برغم محاصرة من بات يعرف ويوصف اليوم بسيادة المحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم---فهل يقارع ويتحدى جميع تلك الدول العظمى وفرديا الا رمزا يعتبر فعلا هو المحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم-والله جل وعلا اعظم واكبر-- فاين انتم والاعلام ايضا عن كل ذلك فهاهو الاعلام غائب كليا وخاصه الاعلام العربى غائب عن اخطر خبر وحدث تاريخى بالقرن الواحد والعشرين خبر انقاذ الامن والسلم الدوليين والظام السعودى نفسه الذى فتح حساب بالتويتر يحكى فيه باسم الرمز الاممى الكبير وليس بالاعلام لابل بالتويتر يفتح حساب ليضعو فيه صورة الملك سلمان وكانه الرمز الاممى الكبير يقول له الله يديم هذه الابتسامه على ابو سنسفيله هو وابتسامته معه فلا صوت يعلو صوت المعركه والمواجهه والحرب والنزال بلا ابتسامه بلا كلام فاضى-- وانتم يامركز جنيف ان لم تعلمو بكل ذلك او علمتم وصهينتم فافتحو لكم بقاله ومركز لبيع الخضار ودعو واتركو العداله والحقوق والسياسه لاهلها---- اها تحيه الان

اضف تعليق