رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي

عبد المهدي يعترف باستخدام القوة المفرطة.. ويدعو للإسراع بتشكيل الحكومة


٠٩ ديسمبر ٢٠١٩

رؤية 

بغداد - وجه عادل عبدالمهدي، رئيس الوزراء العراقي المستقيل دعوة إلى البرلمان والقوى السياسية.

ودعا عبدالمهدي القوى السياسية والبرلمان، إلى عدم إطالة مدة حكومة تسيير الأمور اليومية، حسب "وكالة بغداد اليوم".

وقال عبدالمهدي -في بيان صدر عن مكتبه بعد لقاء له عقد مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي- إن هناك أخطاء وقعت في بداية التظاهرات العراقية، منها الاستخدام المفرط للقوة.

وأشار عبدالمهدي إلى أن الحكومة اتخذت قرارا صارما بحصر السلاح بيد الدولة.

وأبدى رئيس الحكومة المستقيل أسفه لوقوع عمليات تخريب قام بها مخربون بين المتظاهرين السلميين.

وتابع عبدالمهدي أن واجب القوات الأمنية حماية الجميع وحفظ الأمن والاستقرار في البلاد.

ويواصل المتظاهرون في بغداد، ومحافظات وسط وجنوب العراق، مع انضمام المعتصمين، في المدن الشمالية، والغربية، احتجاجاتهم للشهر الثالث على التوالي تحت المطر، وموجة البرد التي حلت مؤخراً، ورغم استقالة رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي، مطالبين بحل البرلمان، ومحاكمة المتورطين بقتل المتظاهرين، وإجراء انتخابات مبكرة.


اضف تعليق