محمد جواد ظريف

ظريف: لسنا راضين عن مستوى التزام الأوروبيين بالاتفاق النووي


٠٩ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٥٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية 

طهران - أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن إيران غير راضية عن مستوى التزام الأوروبيين بتعهدات الاتفاق النووي، واعتبر انضمام 6 دول أوروبية إلى الآلية المالية "اينستكس" أمرًا إيجابيًا وقال: إنه ينبغي أن نشهد تفعيل هذه الآلية.

وفي تصريح أدلى به، صباح اليوم الإثنين، حين وصوله إلى إسطنبول للمشاركة في مؤتمر "قلب آسيا" الثامن حول أفغانستان، قال ظريف: من المؤكد أننا لسنا راضين عن مستوى التزام الاتحاد الأوروبي وأعضائه بتنفيذ الاتفاق النووي وهو أمر جرى طرحه خلال الاجتماع الأخير للجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا بصورة واضحة وصريحة وبتنسيق ملحوظ من قبل إيران وروسيا والصين.

وأضاف، أنه تم كذلك خلال الاجتماع البحث حول ضرورة التنفيذ الحقيقي لالتزامات الاتفاق النووي من قبل الآخرين وأن لإيران الاستعداد الدائم لوقف إجراءاتها خفض الالتزامات وفقًا للمادة 36 في حال تنفيذ الآخرين لالتزاماتهم.

ووصف وزير الخارجية الإيراني انضمام 6 دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي للآلية المالية "اينستكس" خطوة إيجابية "إلا أن ما يلزم أن نشهده هو تفعيل الآلية المالية اينستكس".

وحول زيارته إلى تركيا للمشاركة في مؤتمر "قلب آسيا" الثامن حول أفغانستان قال: إن علاقاتنا مع الجيران مميزة وإن غالبية زياراتنا للخارج كانت للدول الجارة وفي مقدمتها روسيا وتركيا.

وأضاف، إن مبادرة "قلب آسيا" أو مبادرة إسطنبول هي من أجل تنسيق التعاون الإقليمي مع أفغانستان بغية إيجاد الأمن والاستقرار وتحقيق التنمية الشاملة فيها.

وأشار إلى أن مختلف الدول تولت مسؤوليات مختلفة وأن مسؤولية الجمهورية الإسلامية الإيرانية تمثلت بالتعليم، وأضاف أن الظروف الراهنة لأوضاع افغانستان هي ظروف خاصة في ضوء الانتخابات الرئاسية والتطورات المتعلقة بمفاوضات السلام ومن الضروري خاصة على دول المنطقة والدول الجارة لأفغانستان اداء دور أكثر فاعلية في مسيرة السلام وإعادة الأعمار فيها.

وأضاف، أن هذا المؤتمر يعد فرصة جيدة للدول المختلفة للعمل على مساعدة أفغانستان في مختلف المجالات ودعم مسيرة السلام فيها.

(وكالات)


الكلمات الدلالية محمد جواد ظريف

اضف تعليق