غلاف الكتاب

قريبًا.. "دروس السلطة" لفرانسوا هولاند في ترجمة عربية


١٠ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٢١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

بغداد- تصدر قريبا عن دار المدى، الترجمة العربية لكتاب "دروس السلطة" للرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، ترجمة حسين عمر، وهي مذكرات صدرت بالفرنسية أبريل الماضي، وفيها يتحدث هولاند عن تجربته كرئيس، ويسرد العقبات والمشاكل التي واجهته سواء بفرنسا أو خارجها.

في الكتاب يجيب هولاند عن عدة أسئلة كان الفرنسيون يطرحونها آنذاك، من بينها أسباب عدم ترشحه لعهدة رئاسية ثانية فى 2017، وتطرق إلى أهم الأخطاء التى ارتكبها خلال حكمه لفرنسا.
 
وخصص الرئيس الفرنسى السابق بعض الصفحات من كتابه لحياته الشخصية، إذ تحدث عن رفيقته السابقة فاليرى تريرفيلر التى عانت كثيرا حسب تعبيره عندما نشرت مجلة "كلوزر" المتخصصة فى عالم النجوم والأزياء مقالا حول علاقته الجديدة مع الممثلة جولى غاييه.

أما على الصعيد السياسى فاعترف هولاند بأن الخطأ الأول الذى ارتكبه تمثل فى ذكره شخصيا قضية ليوناردا، وهى فتاة من كوسوفو تم إبعادها من فرنسا إلى بلادها رفقة عائلتها فى أكتوبر 2013، كاتبا "ليتنى استمعت لنصيحة كريستيان توبيرا (وزيرة العدل خلال عهدة هولاند). عندما أعيد التفكير فى عهدتى، أشعر بالندم إزاء هذا الملف".
 
والموضوع الثانى الذى أعرب الرئيس الفرنسى السابق عن ندمه عليه يتعلق باقتراحه مشروع قانون يقضى بتجريد الفرنسيين ذوى الجنسية المزدوجة، والذين تورطوا فى عمليات إرهابية، من جنسيتهم الفرنسية. ما أدى إلى خلق شرخ سياسى كبير فى صفوف الحزب الاشتراكى والنواب الاشتراكيين فى الجمعية الوطنية.