الأخباررياضة

شاهد.. “كلاسيكو الأرض” في مهب الريح مجددًا

رؤية

مدريد – كشف برنامج “لتشرينغيتو”، أن شرطة مدينة برشلونة ترى أنه من الصعب إقامة مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وضيفه ريال مدريد في الـ18 من ديسمبر الجاري على أرضية ملعب “كامب نو”.

ووفقًا لـ”روسيا اليوم” ذكر البرنامج الإسباني الشهير، أمس الثلاثاء، أن الشرطة تعتقد أنها غير قادرة على ضمان سلامة الحافلة التي ستقل لاعبي ريال مدريد لملعب “كامب نو”، مشيرًا إلى أن إدارة “الميرينجي”، تنتظر تعليمات الحكومة الإسبانية حول ما يجب القيام به في مثل هذه الحالات.

ويأتي هذا الهاجس الأمني، بعدما دعت منصة “تسونامي الديمقراطية”، المطالبة باستقلال إقليم كتالونيا الواقع في شمال شرق إسبانيا، لتنظيم وقفة احتجاجية وفعاليات في محيط ملعب “كامب نو”، يوم 18 ديسمبر المقبل، وذلك بالتزامن مع موقعة “البارسا” والريال.

وأكدت المنصة في بيان نشرته اليوم، أن أكثر من 18 ألف شخص سجلوا أسماءهم عبر مختلف القنوات للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية، التي ستبدأ في الرابعة عصرًا بالتوقيت المحلي، أي قبل أربع ساعات من انطلاق المباراة المرتقبة.

وكانت السلطات الإسبانية رفضت إقامة مباراة الكلاسيكو التي تدخل ضمن منافسات الأسبوع العاشر من الدوري الإسباني لكرة القدم، يوم 26 أكتوبر الماضي، وتم تأجيلها إلى يوم 18 ديسمبر الجاري، بسبب دعوات للتظاهر في نفس اليوم بشوارع المدينة، للتنديد بالأحكام الصادرة ضد زعماء إقليم كتالونيا.

يذكر أن المحكمة العليا الإسبانية أصدرت مؤخرًا حكمها بحبس 9 من زعماء إقليم كتالونيا لفترات تتراوح ما بين 9 و13 عاما، بتهمة التحريض على التمرد بسبب دورهم في محاولة الإقليم الفاشلة للاستقلال عام 2017.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى