آصف علي زرداري

الإفراج بكفالة عن رئيس باكستان الأسبق


١١ ديسمبر ٢٠١٩ - ١١:٢٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

إسلام أباد - قررت محكمة باكستانية، اليوم الأربعاء، الإفراج بكفالة عن رئيس البلاد الأسبق آصف علي زرداري، المتهم بالفساد وغسيل الأموال بعد تدهور حالته الصحية.

ومنحت محكمة إسلام آباد العليا زرداري الإفراج بكفالة بعد تقرير طبي، وقال محامي الرئيس الأسبق للمحكمة إن "زرداري يعاني مشاكل في القلب، ومرض السكري، وأمراض أخرى، ويحتاج إلى رعاية طبية"، بحسب وكالة "الأنباء الألمانية".

واعتقل جهاز الكسب غير المشروع زرداري، زوج رئيسة الوزراء السابقة التي تعرضت للاغتيال بينظير بوتو، في يونيو الماضي على خلفية اتهامات بالفساد وإدارة حسابات مصرفية مزيفة لغسل الأموال، بين 2013 و2015.

وأعرب نجل الرئيس الأسبق ورئيس حزب الشعب الباكستاني المعارض بيلاوال بوتو زرداري، عن شكره للمحكمة على تحقيق العدالة، وقال للصحافيين إن "توريط والده كان الضغط على المعارضة".

وقضى زرداري، الرئيس المشارك لحزب الشعب الباكستاني، 11 عاماً في السجن في الماضي بسبب اتهامات فساد، دون إثبات شيء في المحاكم.




الكلمات الدلالية آصف علي زرداري

اضف تعليق