الانتخابات الجزائرية

الجزائر تحقق أدنى نسبة مشاركة بالانتخابات


١٣ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٥:١٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
الجزائر - بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية الجزائرية 41.14 في المئة على مستوى الجزائر، حسب ما أعلنت السلطة الوطنية للانتخابات بالجزائر، الجمعة،  وهي أدنى نسبة على الإطلاق تسجل في انتخابات رئاسية تعددية في تاريخ البلاد، بحسب ما أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.


وقد تسابقت أمس مديريات المرشحين الخمسة إلى إعلان نتائج مبدئية تشير إلى تقدم كل واحد منهم وتوحي بالذهاب إلى دور ثان، إلا أن الكثير من الضالعين بالشأن السياسي اعتبروها تخمينات ومزايدات للضغط على سلطة الانتخابات قبل إعلان النتائج الأولية من قبل سلطة الانتخابات، والمقررة الجمعة في الساعة الثالثة بتوقيت الجزائر، وفقًا لـ"سكاي نيوز بالعربي".

كما ينتظر أن تشهد شوارع ومدن جزائرية أخرى الجمعة خروج مظاهرات هي الثالثة والأربعين مند بدأ الحراك الشعبي الجزائري الذي أطاح بالرئيس بوتفليقة من الحكم، وستكون الأولى بعد إجراء هذه الانتخابات التي تثير جدلا واسعا.
وبعد 10 أشهر من احتجاجات شعبية حاشدة غير مسبوقة شهدت الجزائر، الخميس، انتخابات لاختيار خليفة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة قوبلت بحركة اعتراض شعبية واسعة من قبل محتجين يعتبرونها مناورة من قبل النظام للبقاء في السلطة.

وقال رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، إن النتائج الرسمية لهذه الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية ستعلن يوم الجمعة في الساعة الثالثة بعد الظهر (14:00 توقيت غرينيتش).

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن "السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات" قولها في بيان إن "المجلس الدستوري سيعلن عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية، في الفترة ما بين 16 و25 ديسمبر الجاري.