البنك المركزي المصري

البنك المركزي المصري يؤجل اجتماعه للسياسة النقدية


٢٥ ديسمبر ٢٠١٩

رؤية
القاهرة - أرجأ البنك المركزي المصري اجتماعه للسياسة النقدية، الذي كان مقررا في السادس والعشرين من ديسمبر إلى السادس عشر من يناير.

وقال البنك، في بيان على موقعه الإلكتروني اليوم الأربعاء "تم تعديل موعد انعقاد لجنة السياسة النقدية من يوم الخميس الموافق 26 ديسمبر 2019 إلى يوم الخميس الموافق 16 يناير 2020".

وأضاف أن التأجيل جاء إلى حين اعتماد تشكيل مجلس الإدارة للفترة الجديدة واعتماد تشكيل لجنة السياسة النقدية.

واستطاع المركزي المصري تحسين مؤشرات الاقتصاد في البلاد بشكل ملموس، في السنوات القليلة الماضية، من خلال أدوات السياسة النقدية، وقرار تحرير سعر الجنيه المصري.

وتظهر الأرقام نجاعة هذه السياسة، إذ ارتفعت احتياطيات النقد الأجنبي إلى أعلى مستوى على الإطلاق متجاوزة 45 مليار دولار في أكتوبر الماضي، وانتهت السوق السوداء للعملة وألغيت كل القيود المفروضة على تداول النقد الأجنبي.

كما استخدم المركزي سلاح رفع أسعار الفائدة لمواجهة التضخم الذي وصل إلى 33 في المئة منتصف 2017، ثم عاد المركزي مطلع 2019 لانتهاج سياسة توسعية تعتمد على خفض أسعار الفائدة.

وساهم اتباع سياسة مرنة لسعر الصرف في جذب تدفقات دولارية إلى مصر بلغت 200 مليار دولار خلال السنوات الثلاث الماضية، كما ساعدت في تحسن موارد النقد الأجنبي من السياحة والصادرات وتحويلات العاملين في الخارج.


الكلمات الدلالية البنك المركزي المصري

اضف تعليق