الشرطة البرازيلية

اغتيال ثاني رئيس بلدية في البرازيل هذا الأسبوع


٢٧ ديسمبر ٢٠١٩

رؤية

برازيليا - لقى رئيس بلدية ريبيراو بونيتو البرازيلية، فرانسيسكو خوسيه كامبانير، مصرعه جراء إطلاق مجهولين النار عليه داخل سيارة أثناء مروره بطريق في هذه المنطقة الريفية.

ويعد هذا الحادث هو الثاني من نوعه في البرازيل هذا الأسبوع، حيث تم اغتيال رئيس بلدية جرانييرو (بلدية صغيرة في الجزء الداخلي من ولاية سيارا شمال شرق البلاد)، جواو جريجوريو نيتو، الثلاثاء الماضي بإطلاق النار عليه.

وتم إطلاق النار على رئيس بلدية ريبيراو بونيتو (57 عاماً)، الذي ينتمي إلى حزب الديمقراطية الاجتماعية البرازيلي، داخل سيارة وكان برفقته شخصين، أصيبا بجروح وتم نقلهما إلى مستشفى في مدينة ساو كارلوس المجاورة.

وأفادت الشرطة المدنية في ساو باولو، الولاية الأكثر ثراء وكثافة سكانية في البرازيل، أنه لم يتم التعرف حتى الآن على منفذي الهجوم، الذين كانوا يستقلون دراجة نارية، أو دوافعهم، وأنه لم يتم استبعاد أي فرضية.، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإسبانية "إفي".


الكلمات الدلالية الشرطة البرازيلية البرازيل

اضف تعليق