فلسطينيون في إحدى مسيرات العودة في غزة

فصائل فلسطينية تتهم حماس بالتفاهم مع إسرائيل


٢٨ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٣٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية 

قطاع غزة- انتقدت فصائل فلسطينية قرار حركة حماس والهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، وقف المظاهرات التي استمرت على مدار أكثر من عام ونصف على الحدود الشرقية لقطاع غزة، معتبرة أنه مقدمة لتفاهمات واسعة بين حماس وإسرائيل.

وقال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، إن "حماس قدمت أوراق اعتماد كثيرة وما أعلنته أمس عن وقف مسيرات العودة، هي عربون لدولة الاحتلال للمضي قدماً فيما تعهدات به لوضع بنود التهدئة موضع التنفيذ على الأرض".

وأضاف أن "هذا القرار الحمساوي بعد هذا الترحيب الإسرائيلي الذي شاهدناه، هدية لنتانياهو بفوزه برئاسة حزب الليكود، وأيضاً حتى لا ينزعج اليمين الإسرائيلي في دعايته الانتخابية التي سيستخدم فيها قرار حماس الأخير للفوز بالانتخابات القادمة في إسرائيل". بحسب موقع "24". 

من جانبه، قال عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية سفيان مطر، إن "المسيرات السلمية حق للشعب الفلسطيني اتخذ بإجماع كافة الفصائل، ولا يحق لأي أحد أن يتخذ أي إجراء لوقفها أو تغيير شكلها أو هدفها، دون موافقة الجميع".

بدوره، قال أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة محمود الزق، إن "حماس ليست مخولة بتوقيع أي تفاهمات أو اتفاقيات تصل إلى مرحلة رموز السيادة، وهي من اختصاص الحكومة الفلسطينية".

ويُذكر أن الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، قررت تحويل مسيرات العودة الأسبوعية على حدود قطاع غزة إلى مسيرات شهرية، وقررت تعليقها إلى مارس (آذار) المقبل.


الكلمات الدلالية مسيرة العودة قطاع غزة

اضف تعليق