زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

الزعيم الكوريا الشمالي بصدد الكشف عن "مسار جديد" بخطابه في مستهل 2020


٣١ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٧:٥٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

بيونج يانج - من المنتظر أن يلقي زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، اليوم الأربعاء، خطابا بمناسبة العام الجديد من المرجح أن يقدم فيه ملمحا عن "مسار جديد" تعهد بانتهاجه إذا فشلت الولايات المتحدة في الوفاء بمهلته لتخفيف موقفها إزاء نزع السلاح النووي.

ومن المتوقع أن يتطرق خطاب العام الجديد إلى مجموعة واسعة من القضايا تتراوح من الشؤون الخارجية والتطور العسكري إلى الاقتصاد والتعليم، بحسب "رويترز".

وكان كيم قال -في خطابه في مستهل 2019- إنه ربما يغير مساره إذا واصلت واشنطن حملة الضغط وطالبت بتحرك أحادي، في حين شدد على "الاكتفاء الذاتي" اقتصاديا، وهو نهج أعلن اتباعه وسط تشديد العقوبات.

والولايات المتحدة في طريقها لتجاهل مهلة نهاية العام التي حددها كيم، والتي تهون واشنطن من شأنها، لإظهار مزيد من المرونة لاستئناف المحادثات الهادفة لتفكيك برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

ولم تقدم كوريا الشمالية ملامح تذكر عن "المسار الجديد"، لكن القادة العسكريين الأمريكيين قالوا: إن خطوة بيونجيانج التالية قد تشمل اختبار صاروخ باليستي عابر للقارات، وهو النوع الذي توقفت عن إطلاقه منذ 2017، وكذلك اختبار قنابل نووية.




اضف تعليق