كارلوس غصن

فرنسا: لن نسلم كارلوس غصن في حال دخوله البلاد


٠٢ يناير ٢٠٢٠

رؤية

باريس - قال وزير فرنسي، اليوم الخميس، إن باريس لن تسلم رئيس شركة نيسان السابق كارلوس غصن، في حال دخوله أراضيها، بحسب "سبوتنيك".

وأصبح غصن، أحد أشهر الرؤساء التنفيذيين في العالم، المطارد الأكثر صيتا في اليابان بعدما قال الثلاثاء الماضي، إنه ذهب إلى لبنان هربا مما وصفه بالنظام القضائي "الفاسد".

كانت "رويترز"، قالت إن شركة أمنية خاصة رتبت لخروج غصن الذي يحمل جنسيات فرنسا ولبنان والبرازيل من طوكيو خلسة قبل أيام تنفيذا لخطة وُضعت على مدى ثلاثة أشهر.

وألقي القبض على غصن في طوكيو أول مرة في نوفمبر تشرين الثاني 2018 ويواجه أربعة اتهامات يدفع ببراءته منها جميعا ومن بينها إخفاء الدخل والتكسب من مدفوعات لوكالات سيارات في الشرق الأوسط. وحظي بدعم شديد في لبنان بعد اعتقاله.

ولم تعلق السلطات اليابانية رسميا على اختفاء غصن. والحكومة في عطلة هذا الأسبوع بمناسبة حلول العام الجديد.

وقال مسؤولون في لبنان إن غصن دخل البلاد بشكل قانوني بجواز سفر فرنسي. لكن أحد محامي غصن اليابانيين قال إن فريق الدفاع لا يزال بحوزته كل جوازات سفر غصن الثلاثة، بموجب شروط الإفراج عنه بكفالة.

لكن هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية نقلت عن مصادر لم تحددها قولها إن جواز سفر فرنسيا احتياطيا صدر لغصن وإنه احتفظ به خلال الشهور التي سبقت خروجه من البلاد.



الكلمات الدلالية فرنسا كارلوس غصن

اضف تعليق