رئيس الوزراء السوداني الجديد عبدالله حمدوك

حمدوك: يجب بناء جيش بعقيدة جديدة في السودان


٠٦ يناير ٢٠٢٠ - ٠٥:٥٥ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

الخرطوم - اعتبر رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، أن الشراكة القائمة الآن في السودان بين المدنيين والعسكريين يُمكن أن يتحدث عنها العالم لما فيها من تفرد، مؤكداً عمل الطرفين في انسجام تام لمواجهة كل التحديات.

كما شدد في حوار مع "العربية"، الإثنين، على ضرورة إجراء إصلاحات هيكلية في جميع المنظومة الأمنية ورفدها بدماء مؤهلة، وخلق جيش بعقيدة جديدة.

إلى ذلك، لم يحسم حمدوك إن كان سيُحدِث تغييرا في رئاسة جهاز الأمن، قائلا: إن تبعيتها أمر مشترك بين التنفيذي والسيادي، وسيقرران معاً ما يُمكن فعله.

وأقر بوجود تفاوت في أداء الوزراء، لافتا إلى أنهم حال وصولهم إلى قناعة بإحداث تغيير فلن يتوانوا عن ذلك.

كما أوضح أن مشكلة الاقتصاد لن تُحل بين يومٍ وليلة، وتوقع أن الشعب الذي احتمل 30 عاماً من حكم النظام السابق بإمكانه الصبر قليلاً لتحقيق المعجزات.

ونوه بأن السودان مفصول وبعيد عن مصادر التمويل الدولية وسيظل محاصرا، ما لم يتم رفع اسمه من قائمة الإرهاب.

إلى ذلك، استبعد رئيس الوزراء وجود أيادٍ خارجية تُحرك حوادث الاقتتال التي اندلعت في بعض المدن السودانية، مشدداً على أهمية عدم تعليق الأخطاء على "شماعة".


اضف تعليق