تظاهرات في الجزائر - أرشيفية

في الجمعة الـ47.. جزائريون تحت المطر يستظلون بمطالب التغيير


١٠ يناير ٢٠٢٠ - ٠٣:٤٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

الجزائر - تجددت بالجزائر مظاهرات مطالبة بالتغيير الجذري للنظام، في الجمعة الـ47 للحراك الشعبي الذي يقترب من طي صفحة عامه الأول دون انقطاع المسيرات الشعبية.

وخرج آلاف المتظاهرين في عدة محافظات في مقدمتها العاصمة، رغم الجو الماطر بأغلب مدن الشمال، رافعين ذات الشعارات المطالبة بالتغيير الجذري للنظام، والقطيعة مع ممارسات العهد السابق.

بالعاصمة، ردد متظاهرون توافدوا على كبرى شوارع وسط المدينة، مثل عسلة حسين وديدوش مراد، هتافات من قبيل: "ماناش حابسين (لن نتوقف)"، و"سيادة شعبية" و"جرائر حرة ديمقراطية"، و"عدالة مستقلة والحرية للمعتقلين".

كما حضرت الشعارات حول التعديل الدستوري؛ حيث رفع متظاهرون لافتات كتب عليها "مطالب الحراك: تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية والفصل بين السلطات ومراجعة قوانين العهد السابق".

والأربعاء، كلف الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لجنة خبراء من 17 عضوا، لإعداد مسودة تعديل دستوري في ظرف ثلاثة أشهر وصفته الرئاسة بـ"العميق"، على أن يتم عرضه على استفتاء شعبي بعد نهاية التشاور بشأنه.

كما أعلنت الرئاسة الجزائرية، الخميس، انطلاق لقاءات تشاورية مع شخصيات وأحزاب ومنظمات محلية حول الوضع العام للبلاد وورشة التعديل الدستوري، وذلك بعد استقبال الرئيس عبد المجيد تبون للوزير الأسبق عبد العزيز رحابي، أحد رموز المعارضة.

(وكالات)


الكلمات الدلالية الجزائر

اضف تعليق