احتجاجات العراق

الاحتجاجات في المدن العراقية مستمرة للشهر الرابع على التوالي


٢١ يناير ٢٠٢٠ - ٠٨:١٥ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية 

بغداد - أفاد شهود عيان، اليوم الثلاثاء، بأن عدة محافظات عراقية شهدت اضطرابات أمنية، وإغلاق طرق، وجسور، وإضرام نيران في الإطارات، وتوقف الدراسة في عدد من المدارس، والجامعات وسط انتشار أمني كبير.

وتأتي الاضطرابات الأمنية في بغداد والمحافظات الأخرى في الوقت الذي تشهد القوى السياسية في العراق حراكًا سياسيًا لحسم تسمية مرشح لتشكيل الحكومة من بين مجموعة من الأسماء المتداولة في كواليس المفاوضات، فيما أعلن المرشح محمد توفيق علاوي الانسحاب من ماراثون التنافس.

وقال الشهود لـ"وكالة الأنباء الألمانية": إن القوات الأمنية في البصرة، أرسلت تعزيزات أمنية مكثفة إلى الطرق، والتقاطعات منذ ساعات الصباح الباكر، توزعت بصورة كبيرة جداً على جميع الطرق، وأزالت خيام المتظاهرين وأعادتهم إلى ساحة البحرية موقع التظاهر المركزي، فيما لا يزال طلبة جامعة البصرة معتصمين.

وتحدث الشهود عن إعادة فتح الطرق المؤدية إلى المنشآت النفطية، وحقول الانتاج، والمنشآت الصناعية، ومينائي الزبير، وأم قصر، أمام حركة المواطنين.

وأشاروا إلى أن الهدوء يسود محافظة ذي قار خاصةً في مدينة الناصرية، ومراكز الأقضية والنواحي ، وأن الجسور الرئيسية مفتوحة في الناصرية، باستثناء جسري الحضارات، والزيتون، مع استمرار المتظاهرين في قطع الطريق الدولي الرابط بين الناصرية وبغداد.

وشهدت محافظة ميسان اليوم إغلاق الدوائر الحكومية، وتعطيل الدوام في الكليات، والمدارس، وإغلاق الطرق الخارجية للمحافظة، واستمرار التظاهرات في موقع التظاهر بالمحافظة، فيما شهدت محافظة المثنى في ساعات الصباح الأولى حرق الإطارات في التقاطعات الرئيسية والشوارع في منطقة القشلة أين ارتفعت سحب الدخان الكثيف في مناطق مختلفة.

وأعلنت محافظ بابل تعطيل الدوام الرسمي، فيما خرج المئات من طلاب الجامعات في مظاهرات شعبية للتعبير عن دعم مطالب المتظاهرين لتسمية مرشح للحكومة الجديدة.

ولا يزال حقل الأحدب النفطي في واسط مغلقاً، فضلاً عن عدد من الطر،ق والشوارع، والتقاطعات المرورية، في ظل انتشار واسع للمتظاهرين.


الكلمات الدلالية احتجاجات العراق

اضف تعليق