عباس بيضون

عباس بيضون يعود للحرب الأهلية اللبنانية في "علب الرغبة"


٢٢ يناير ٢٠٢٠ - ٠٣:٣٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة- صدر حديثا عن دار العين، رواية "علب الرغبة" للشاعر اللبناني الكبير عباس بيضون، تدور أحداثها في ضاحية لبنانية صغيرة، وتحكي عن "ندى" الفتاة الصغيرة التي أجبرت على الزواج من شخص لا تحبه ثم علاقتها بجارها "عزيز" وفرض تلك العلاقة على كل من في الضاحية كما على زوجها.

وتركز الرواية على اتصال "عزيز" بأطراف الحرب الأهلية وانغماس الجميع بشكل أو بآخر، في التغييرات التي طرأت على الضاحية وتحويلها لثكنة عسكرية وانحيازات السكان وقتلهم لعزيز في نهاية الأمر. وهكذا يتوالى فقدان الرجال من أصحاب التوجهات المختلفة مع عدم المساس بندى نفسها لجرأتها وخوفهم منها، وفقا لوكالة "أ ش أ".

من أجواء الرواية نقرأ:

"ندى الصولي شقراء، لا أعرف كلمة أفضل لوصفها، الشقرة التي تجعل صاحبتها ملونة ذهبية إلى حد ما.. لا أعرف إذا كانت قسماتها جميلة، لكن لون وجهها ونظراتها الطرفية ونتعة عنقها من هذه الشقرة.. لندى الصولي طلة أكبر من هيئتها، طلة أعلى من قامتها القصيرة وليس هذا دائما متناسقا، لكنه دائما مشرق، ثم هناك فتحة الفم المضمومة كقبلة، والنظرة الشهلاء الغضبى التي فيها من ذلك طرف دعوة، مدة العنق إلى أعلى وبقدر من مبالغة.. في هذا شيء من السينما، من فاتن حمامة وماجدة، ومن هند رستم، هذه الغنة والغنج في الصوت.. نظرنا إليها في المدرس دائما كصورة وهي تصرفت كما لو أن طول نظراتنا يهينها ويجعلها ترفع وجهها أكثر إلى أعلى، أو تقفله في وجوهنا".


الكلمات الدلالية رواية علب الرغبة

اضف تعليق