وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية

التعليم العالي المصرية: تشكيل غرفة متابعة مستمرة لأحوال المغتربين في الصين


٢٥ يناير ٢٠٢٠ - ١١:٠٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية 

القاهرة - قال الدكتور هيثم حمزة، مدير إدارة البعثات بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مصر، إن هناك غرفة متابعة مستمرة تم تشكيلها بالوزارة والسفارة في الصين بمجرد الإعلان عن انتشار الفيروس الغامض "كورونا"، بدولة الصين، وذلك لمتابعة أحوال الطلاب المصريين وكذلك أعضاء هيئة التدريس والعلماء المبتعثين والعاملين بالمدن المختلفة بدولة الصين.

وأضاف حمزة -وفقًا لصحيفة "الوطن" المصرية- أن هناك عددا من الطلاب المصريين يدرسون حاليا في دولة الصين، تم التواصل مع ممثل للطلاب الموجودين بمدينة يوهان نظرا لوجود كردون وحظر الدخول والخروج من وإلى المدينة، مؤكدا أنه تم الاطمئنان على جميع الطلاب وأنهم بخير، موضحا أن هناك تحركا دبلوماسيا على أعلى مستوى لإخراج هؤلاء الطلاب أو التعامل مع الموقف، نظرا لتعطل الدراسة بالجامعة لأجل غير مسمى، قائلا: "التحرك ليس على مستوى التعليم العالي فقط بل أصبح تحركا لدولة والمعروف أن هذه المواقف لا يتم فيها التحرك العشوائي".

وتابع أن الوزارة تتواصل حاليا مع الطلاب بشكل مباشر من خلال الممثلين لها، فضلا عن القنوات الرسمية السفارة والقنصلية، مشيرا إلى أن الدكتور خالد عبدالغفار وجَّه بسرعة التواصل مع الطلاب، فضلا عن التواصل مع السفير والقنصل في دولة الصين لمتابعة الوضع.

وأكد أن هناك جروب "واتس آب" تم تشكيله يضم جميع الطلاب، وذلك من أجل إعطاء جميع التعلميات له الواجب تنفيذها خلال الفترة المقبلة، ومعرفة الموقف الحالي، موضحا أن الطلاب موجودون حاليا في المدينة الجامعية للجامعة.

وأكد أن الوزارة بالتنسيق مع السفارة المصرية، أجرت حصرا شاملا لجميع المصريين الموجودين في الصين للاطمئنان عليهم، وإرشادهم للإجراءات الوقائية السليمة، لافتا إلى أنه سيتم غدا التواصل مع الطلاب المصريين من قبل الوزارة، فضلا عن التواصل مع السفارة للتأكد من جميع البيانات الكاملة عن الطلاب.



اضف تعليق