عبدالله حمدوك - رئيس الوزراء السوداني

شاهد.. أول تعليق لرئيس الوزراء السوداني على لقاء البرهان بنتنياهو


٠٥ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٥:٤١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

الخرطوم - قال رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك إنه يرحب بالتعميم الذي أصدره رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق عبدالفتاح البرهان، إثر لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لكنه طالب باحترام الصلاحيات.

ووفقًا لـ"إرم نيوز" يعد هذا التعليق الأول لحمدوك منذ الاجتماع المثير للجدل الذي جمع البرهان ورئيس الوزراء الإسرائيلي في أوغندا قبل يومين، واعتبِر تمهيدا لتطبيع العلاقات بين البلدين.
 
وأضاف حمدوك -في تغريدات على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي "توتير"، صباح اليوم الأربعاء- "نظل ملتزمين بالمضي قدمًا من أجل إنجاز مستحقات المرحلة الانتقالية المهمة وتجاوز التحديات الماثلة أمامنا".



وألمح حمدوك إلى عدم أحقية رئيس السيادة السوداني في إجراء مثل هذا اللقاء حين قال في تغريدة أخرى: "تبقى الوثيقة الدستورية هي الإطار القانوني في تحديد المسؤوليات، ويجب علينا الالتزام بما تحدده من مهام وصلاحيات، فالعلاقات الخارجية من صميم مهام مجلس الوزراء، وفقًا لما تنص عليه الوثيقة الدستورية".



وتابع في السياق ذاته القول: "لا شك أن الطريق إلى التغيير الحقيقي في السودان مليء بالتحديات والعقبات، ومع ذلك يجب أن نعي بأن الالتزام بالأدوار والمسؤوليات المؤسسية أمر أساس لبناء دولة ديمقراطية حقيقية، وانطلاقا من هذا يجب على الهياكل الانتقالية ككل ضمان المساءلة والمسؤولية والشفافية في جميع القرارات المتخذة".

وأعلن البرهان أمس الثلاثاء، أنه التقى رئيس الحكومة الإسرائيلية من موقع مسؤوليته بأهمية العمل على حفظ وصيانة الأمن السوداني وتحقيق المصالح العليا للشعب السوداني.

وأكد في بيان أن بحث وتطوير العلاقة بين السودان وإسرائيل مسؤولية المؤسسات المعنية بالأمر وفق ما نصت عليه الوثيقة الدستورية.

وقوبل اللقاء برفض واسع في السودان، واعتبرته قوى الحرية والتغيير، قائدة احتجاجات الثورة والحاضنة السياسية للحكومة الانتقالية، "أمرًا مخلًا، يلقي بظلال سلبية على الوضع السياسي في البلاد".


اضف تعليق