رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية

رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو أوروبا لاتخاذ موقف واضح بشأن "صفقة القرن"


١٦ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٥:١٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، ألمانيا والدول الأوروبية، لبذل كل الجهود الممكنة، لنشر تصور واضح حول مرجعية عملية السلام، بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أمس السبت، مشيرة إلى أن اشتية، دعا الدول الأوروبية، لدعم عملية سلام تقوم على أساس متعدد الأطراف، وتحديدا القرارات والمعايير، التي تم إقرارها دوليا وعربيا.

وتابعت: "جاء ذلك خلال لقائه السبت، وزير الدولة للشؤون الخارجية الألماني نيلز أنين، على هامش مشاركته في أعمال الدورة الـ56 لمؤتمر ميونخ للأمن".

وأضافت: "رئيس الوزراء أشاد بالموقف الأوروبي المتناغم مع المواقف، التي صدرت من أطر مختلفة حول العالم بشأن الخطة الأمريكية للتسوية في الشرق الأوسط المعروفة بـ"صفقة القرن"، سواء اجتماع وزراء الخارجية العرب، أو "منظمة التعاون الإسلامي" أو "الاتحاد الأفريقي".

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 28 يناير الماضي، عن خطته لتسوية القضية الفلسطينية - الإسرائيلية، المعروفة بـ"صفقة القرن"، وسط حضور من كبار المسؤولين بإدارته، ورئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وسفراء عمان والإمارات والبحرين.

وتنص "صفقة القرن" على تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مع بقاء القدس عاصمة "موحدة" لإسرائيل، وتخصيص أجزاء من الجانب الشرقي من المدينة للعاصمة الفلسطينية، إضافة إلى سيادة إسرائيل على غور الأردن والمستوطنات في الضفة الغربية، الأمر الذي رفضه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مؤكدا أن شعبه يصر على الاعتراف بدولة فلسطين في حدود عام 1967 وعاصمتها القدس.

وأعلنت جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي أيضا، رفضهما لـ"صفقة القرن"، ووصفتها بغير العادلة، كما دعت المجتمع الدولي إلى مقاومة محاولات إسرائيل الرامية إلى تنفيذها.


اضف تعليق