قاسم سليماني

حزب الله يستفز اللبنانيين بتمثال لسليماني


١٧ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٥:٠٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - مي فارس

بيروت - لم تردع الأزمة السياسية والاقتصادية التي يعانيها لبنان حزب الله من فتح جبه داخلية جديدة، برفعه تمثالا للجنرال الإيراني قاسم سليماني في منطقة مارون الراس جنوب لبنان مما أثار انتقادات واسعة وسخرية في الأوساط اللبنانية.

وفي محاولة لتصويره كمقاوم يظهر التمثال الخشبي سليماني وهو يشير بإصبعه إلى الأراضي الفلسطينية، على رغم السجل الدموي لسليماني وميليشياته في سوريا والعراق واليمن.

وفي غياب أي موقف رسمي من رفع التمثال في تحد واضح لواشنطن التي نفذت علمية تصفية الجنرال الإيراني، ضجت مواقع التواصل بانتقادات لهذه الخطوة في عز التوتر بين واشنطن وطهران، ورغم الأعباء الكبيرة التي يتحملها لبنان نتتيجة هذه المواجهة.

وغرّدت الوزيرة السابقة مي شدياق عبر حسابها على "تويتر": "أنحن في لبنان أم إيران؟ ‏بعد جادة الإمام الخميني على طريق المطار، حزب الله يحتفل بإزالة الستارة عن نصب لقاسم سليماني في الجنوب! ‏لماذا الإصرار على تغيير هوية لبنان وإدخاله في صراع المحاور؟ أين النأي بالنفس؟ كل يوم يؤكد الحزب أنه فرع للحرس الثوري الايراني ووليه الفقيه، وليس لبنانيا".

ويبدو أن هذه الضجة استفزت نجل الأمين العام لحزب الله جواد نصرالله الذي رد بشبه تحذير على "تويتر". وكتب في تغريدة: "إلى كل الممتعضين من تمثال او صورة رئيس فيلق القدس الإيراني السابق قاسم سليماني على الحدود"، وقال: "طبيعي منتفهمكم وخدوا راحتكم لأن الجاي مش بعيد نتائجه تكون اقسى عليكم".

وأضاف جواد نصرالله، "ولو قاسية العبارة بس لولاه كنتوا عم تكتبوا بالعبري".




اضف تعليق