لاعبو ليفربول - أرشيفية

تقارير: الليفر قد يتوج بلقبين للدوري الإنجليزي في عام 2020


١٧ فبراير ٢٠٢٠ - ١٠:٣٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

لندن - فجرت صحيفة "ديلي ميل"، مفاجأة مدوية حول إمكانية تجريد مانشستر سيتي من اللقب الذي حققه في الدوري الإنجليزي عام 2014، وذلك في ظل تداعيات العقوبات التي فرضها "اليويفا" على الفريق.

وحرم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "اليويفا"، مانشستر سيتي من خوض منافسات دوري أبطال أوروبا لمدة موسمين وتغريمه 30 مليون يورو، بسبب انتهاكه قواعد اللعب المالي النظيف.

ووفقًا لـ"روسيا اليوم" ذكرت "ديلي ميل"، أن العقوبات التي فرضت على مانشستر سيتي قد تدفع الاتحاد الإنجليزي إلى تجريد الفريق من لقب الدوري الذي حصل عليه موسم 2013-2014.

وأوضحت الصحيفة، أن "السيتي" متهم بانتهاك قواعد اللعب المالي النظيف في الفترة من 2012 إلى 2016، وأن هذا الأمر يحظى بتحقيقات جادة من كافة الجهات.

ونوهت بأن سحب اللقب سيتم عن طريق خصم نقاط بأثر رجعي، ما سيجعل الفريق الذي احتل وصافة الدوري الإنجليزي في موسم 2013-2014 بطلا لتلك النسخة.

وإذا صدقت هذه التكهنات، فإن ليفربول هو من سيتوج باللقب، حيث احتل المركز الثاني في موسم 2013-2014، بفارق ثلاث نقاط عن البطل مانشستر سيتي (86 نقطة).

تتويج ليفربول بنسخة الدوري الإنجليزي لعام 2013-2014 بأثر رجعي، وبنسخة العام الحالي (يحتل المركز الأول بفارق 25 نقطة عن أقرب منافسيه)، سيشكل سابقة في إنجلترا، حيث سينال الفريق الأحمر لقبين في عام واحد.

ولكن تبقى هذه التقارير غير مؤكدة، فمن السابق لأوانه الحديث عن تجريد مانشستر سيتي من لقبه، لا سيما وأن الأخير طعن في قرار حرمانه من المشاركات الأوروبية، كما أن الاتحاد الإنجليزي الممتاز لم يقدم أي تعليق أو إيضاحات حول نتائج تحقيقاته في انتهاكات "السيتي"، وحتى إذا وجدت لجنة الدوري الإنجليزي الممتاز أن مانشستر سيتي انتهك فعلا قواعد اللعب المالي النظيف، فلا يوجد ضمان بأن لدى تلك اللجنة الشجاعة لتجريد السيتي من لقبه وتتويج ليفربول بأثر رجعي.


الكلمات الدلالية ليفربول مانشستر سيتي

اضف تعليق