الملكة إليزابيث

احذروا.. خاتم الملكة إليزابيث يتحدى الملل


١٨ فبراير ٢٠٢٠ - ١١:٤٧ ص بتوقيت جرينيتش
الملكة إليزابيث


رؤية

لندن - عاشت الملكة إيزابيث، ملكة بريطانيا، الكثير من التجارب، وعايشت أحداثا هامة، وعاصرت حقب تاريخية لا تنسى، بحيث أصبح إدهاشها أمرا صعبا.

وإذا جاءتك الفرصة للجلوس معها وإجراء حديث، فاحذر أن يكون حديثك مملا أو طويلا، فهي لا تطيق ذلك، ويعرف المقربون منها كيف يدركون شعورها بالملل عبر لغة الجسد، فعندما تحرك يديها أو حقيبة يدها، على المتحدث الإنسحاب بهدوء لأن الملكة لم تعد تتحمل.

وبحسب صحيفة The sun البريطانية، فالملكة إليزابيث الثانية، دائما ما تلجأ إلى طريقة سرية للتخلص من الأشخاص أصحاب الأحاديث المملة أو الأشخاص غير المرغوب فيهم خلال اللقاء بها، عبر خاتمها الذهبى المصنوع فى ويلز، الذى أهداه لها الأمير فيليب حيث ترتديه بشكل دائم فى المناسبات، وعندما تمد يدها إلى الخاتم، يقوم الحرس الشخصي أو المكلفون برعايتها بالتدخل السريع لإنقاذها من لقاء الأشخاص ذات الحديث الممل.

وكشفت الصحيفة البريطانية، أن من بين الإشارات التى تستخدم الملكة أيضا للتخلص من الأحاديث المضجرة، قيامها بنقل حقيبتها من يد إلى أخرى، وهذه تكون إشارة إلى أنها انتهت من الحديث مع أحدهم، إلا أنها أقل إلحاحا من لف الخاتم.

من جانبه، أوضح المؤرخ الملكى هوجو فيكرز: "سيكون مقلقا للغاية إذا كنت تتحدث مع الملكة ورأيت حقيبة يدها تنتقل من يد إلى اليد الأخرى، ستنتهى المحادثة بطريقة لطيفة للغاية، حيث يأتى أحد الحرس أو الموظفين يخبرك أن كبير أساقفة كانتبرى  يريد مقابلتك بشدة".

وأضاف المؤرخ الملكى، أن الأمر لا يقتصر على الملكة إليزابيث فقط، بل يمتد أيضا إلى ابنها الأمير تشارلز، أمير ويلز، الذى يشير بيده لإنهاء محادثة عقيمة كما لديه أيضا طريقة الضحك "قهقهة سريعة" تمكنه من أهناء الحديث الممل فورا.لندن - 
وأوضح فيكرز أن ما تفعله العائلة الملكية، هو محاولة إيجاد دعابة سريعة للخروج من المحادثات واللقاء المضجرة والمملة.
   


الكلمات الدلالية الملكة إليزابيث الثانية

اضف تعليق

التقارير و المقالات ذات صله