باخرة تركية

"الدفاع التونسية" تكشف حقيقة رسو باخرة تركية


١٨ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٤:٢٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤيـة

تونس - أكدت وزارة الدفاع الوطني في تونس، اليوم الثلاثاء، رسوّ بواخر قالت إنها تابعة لبلدان أعضاء في منظمة حلف شمال الأطلسي "الناتو" بما فيها تركيا.

وأوضحت الوزارة في بيان صادر عنها أن "تونس هي منطقة عبور كغيرها من الدول"، وأنّ "هذه البواخر تابعة لبلدان أعضاء في منظمة حلف شمال الأطلسي، وهي: إيطاليا وكندا واليونان وتركيا، وذلك في إطار إرساء روتيني ولاعتبارات لوجستيّة".

وأضافت الوزارة أن "هذه البواخر حصلت على ترخيص مسبق للرسو بهذا الميناء خلال الفترة من 17 إلى 21 فبراير/ شباط  الجاري، وأن ذلك تم وفق الإجراءات القانونية المعمول بها"، وفق قولها.

وكانت مواقع إعلامية وصفحات تواصل اجتماعي قد تناقلت معلومات عن وجود بواخر قالت إنها تركية بميناء حلق الوادي، أكبر الموانئ التونسية، وأثارت تلك المعلومات مخاوف من أن تكون ذات علاقة بالوضع الميداني في ليبيا.

وحذر نشطاء من أن تكون البواخر التركية تستعد للإبحار نحو الشواطئ الليبية، في إطار الدعم اللوجستي الذي توفره أنقرة لحكومة الوفاق الليبية في مواجهة قوات الجيش الليبي.


الكلمات الدلالية وزارة الدفاع التونسية

اضف تعليق