طرد نيمار أمام بوردو

نيمار يثير الجدل بعد طرده أمام "بوردو" بالدوري الفرنسي


٢٤ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٧:١٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

باريس - لم يكن حصول النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا على البطاقة الحمراء مجرد طرد عادي، بل كان سببًا في تعليقات ساخرة بين الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نهاية مباراة باريس سان جيرمان أمام بوردو، أمس الأحد، في بطولة الدوري الفرنسي.

ووفقًا لـ"سبورت 360" حصل نيمار على بطاقته الحمراء الأولى في ملعب فريقه باريس سان جيرمان "حديقة الأمراء"، في اللقاء الذي انتهى بفوز أصحاب الأرض بنتيجة (4-3)، وهذا الطرد الثاني للنجم البرازيلي منذ انضمامه للفريق وكانت السابقة في تاريخ 22 أكتوبر 2017.

هذه الأرقام والطريقة العنيفة التي أظهرت نيمار وكأنه متعمد الخشونة ضد ياسين عدلي لاعب بوردو، دفعت الكثيرين للقول بأن الهداف البرازيلي أراد الغياب عن المباراة المقبلة المقررة أمام ديجون يوم السبت (29 فبراير)، ليكون قادرًا على السفر إلى ريو دي جانيرو وحضور المهرجان الراقص السنوي هناك، وهذه عادة لم يتركها خلال السنوات الخمسة الماضية.

وغاب نيمار خلال أخر 5 مواسم دائمًا عن المباريات في فترة المهرجان وفترة الاحتفال بعيد ميلاد شقيقته رافاييلا (11 مارس)، وتنوعت الأسباب ما بين الإيقاف بسبب تراكم البطاقات الصفراء أو الإصابة.

وقبل مباراة باريس سان جيرمان أمام بوردو لم يكن نيمار يملك الحجة للغياب والسفر، لكن الطرد احتمال إيقافه لمباراة واحدة على الأقل جعلته يملك العذر إذا أراد السفر إلى البرازيل هذه الأيام.



وبدأت سلسلة غياب نيمارعن المباريات والتدريب في نفس فترة احتفال شقيقته بعيد ميلاده وموسم مهرجان ريو في عام 2015، ووقتها كان في برشلونة الإسباني، كانت حجة غيابه الإيقاف نتيجة تراكم البطاقات الصفراء، وكانت حجة غيابه في 2016 لنفس السبب.

وفي عام 2017 كانت حجة نيمار الإصابة التي جعلته يغيب عن المباريات لفترة طويلة، وفي 2018 الذي كان موسم الأول مع باريس سان جيرمان غاب أيضاً الهداف البرازيلي وحضر عيد ميلاد شقيقته في ريو دي جانيرو، ووقتها كان يعاني من إصابة جعلته يغيب عن المباريات إلى شهر مايو.

وتكرر إصابة نيمار في مشط القدم خلال نفس الفترة من العام في 2019، وسافر وقتها إلى البرازيل من أجل الاستشفاء وهناك حضر عيد ميلاد شقيقته وفعاليات المهرجان الشعبي



اضف تعليق