الجامعة العربية

وزراء الصحة العرب يدعون لاجتماع طارئ بشأن كورونا


٢٧ فبراير ٢٠٢٠ - ١٠:٠٨ ص بتوقيت جرينيتش


رؤية

القاهرة - أصدر قطاع الشؤون الاجتماعية، بإدارة الصحة والمساعدات الإنسانية، في مجلس وزراء الصحة العرب البيان العربي حول فيروس كورونا، في الدورة الثالثة والخمسين للمجلس.

وجاء نص البيان كالتالي:

"نحن وزراء ووزيرات الصحة العرب المشاركون والمشاركات في اجتماع الدورة العادية 53 لمجلس وزراء الصحة العرب اجتمعنا اليوم الخميس الموافق 27 فبراير 2020 بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، برئاسة مملكة البحرين  رئيس الدورة 53 لمجلس وزراء الصحة العرب، بهـدف تنسيق كل الجهود العربية للتصدي لفيروس كورونا والإجراءات والتدابير الوقائية التي تتخذها الدول للحد من إنتشار هذا الوباء الفيروسي، وتعزيز العمل العربي المشترك المبنى على منهجية واضحة في التعامل مع هذا المرض وتطبيق الإجراءات والتدابير الوقائية التي من شانها تقليل نسب الإصابة"، وفقا لموقع "مبتدأ".

وتابع البيان: "آخذين في الاعتبار بما أصدرته منظمة الصحة العالمية من إرشادات ودلائل علمية للتعامل مع هذا الفيروس على المستوى العالمي وعلى مستوى الدول حيث تم تصنيف التهديد بهذا الفيروس مرتفعا جدا على مستوى الصين ومرتفعا على المستوى الدولي والإقليمي، والأخذ بالاعتبار تقييم لجنة الطوارئ المعنية باللوائح الصحية الدولية بشأن فيروس كورونا المستجد حول إعلان منظمة الصحة العالمية هذا الفيروس المستجد طارئة من طوارئ الصحة العمومية التي تثير قلقًا دوليًا بتاريخ 30 يناير 2020، معربين عن تقديرنا للجهود التي تقوم بها جمهورية الصين الشعبية في مواجهة تداعيات إنتشار فيروس كورونا المستجد، مثمنين للخطوات الاستباقية التى اتخذتها الصين لمواجهة هذا المرض، مؤكدين  دعمنا  لهذه الجهود وثقتنا بقدرة الصين حكومةً وشعبا على تجاوز هذه المحنة، ونجاحها في اتخاذ الإجراءات الداعمة للجهود الدولية لمنع انتشار هذا الفيروس الوبائي".

وأكمل البيان: "مقدرين للجهود التي تقوم بها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية "قطاع الشؤون الاجتماعية - إدارة الصحة والمساعدات الإنسانية" في متابعة التواصل بين الدول العربية الأعضاء والتنسيق المستمر مع بعثة جامعة الدول العربية في الصين حول المستجدات والبيانات المتعلقة بفيروس كورونا".

وأضاف البيان: "أنه بالاطلاع على الوضع في الدول العربية التي تشهد تسريع وتيرة الجهود الوطنية وتعزيز القدرات والامدادات اللوجستية والاستعدادات والتدابير الاستباقية والاحترازية للحد من انتشار هذا المرض، حيث سجلت بعض هذه الدول عدداً من حالات الإصابة وحرصاً من مجلس وزراء الصحة العرب على صحة المواطن العربي، وبناءًا على تصاعد خطر انتشار هذا المرض لمختلف دول العالم بما فيها بعض الدول العربية، فقد أكد المجلس على ما يلي:

1 - الدعوة لعقد اجتماع طارئ استثنائي على مستوى الخبراء لدى وزارات الصحة العربية، لمراجعة خطط الاستعداد والترصد وتبادل الخبرات، وذلك خلال الأسبوع الثاني من شهر مارس 2020 بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

2 - تضامن مجلس وزراء الصحة العرب مع جمهورية الصين حكومة وشعبا ودعمه للجهود المبذولة من قبل الحكومة الصينية لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

3 - تثمين موقف الصين المنفتح في التعاون والشفافية بشأن مكافحة تفشي فيروس كورونا والاستمرار في تنفيذ الإجراءات الوقائية والتأهب حسب إرشادات منظمة الصحة العالمية وبما يتماشى مع اللوائح الصحية الدولية.

4 - تعزيز التواصل بين الدول العربية الأعضاء وتبادل المعلومات والتنسيق المستمر بين الهيئات الصحية والقطاعات ذات العلاقة في الدول العربية.

5 - تبادل الخطط الاحترازية التى وضعتها الدول العربية لمجابهة هذا المرض والاستفادة من خبرات الدول وتجاربها.

6 - التعاون بين الدول العربية لتنفيذ إجراءات مشتركة لمنع انتقال الفيروس إلى الدول العربية.

7 - الاستفادة القصوى من تفعيل نظم ونهج تقييم المخاطر على مستوى الدول العربية.

8 - دعم الدول المتأثرة بالفيروس عند رصد حالات في الدول العربية.

9 - استمرار الأمانة العامة لجامعة الدول العربية "قطاع الشؤون الاجتماعية - إدارة الصحة والمساعدات الإنسانية" بالعمل على التنسيق وتبادل المعلومات فيما يستجد من معلومات أو بيانات حول فيروس كورونا.
 


اضف تعليق