عمر الرزاز

الأردن يقر بأن إجراءات الحجر الصحي لمواجهة فيروس كورونا "غير مناسبة"‎


٢٨ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٥:٥٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – علاء الدين فايق

عمّان - أقر رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، اليوم الخميس، بأن إجراءات حجر المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد في الأردن غير مناسبة ووجه السلطات المعنية لإيجاد البديل عن ذلك على وجه السرعة.

وقال الرزاز خلال اجتماعه مع عدد من كبار المسؤولين والأجهزة المعنية في الأردن داخل مركز إدارة الازمات، إن "علينا أن نعد أنفسنا لمواجهة فيروس كورونا.. وإيجاد بدائل للحجر الصحي".

وأعلن الرزاز، تشكيل خلية أزمة لمواجهة فيروس كورونا، فيما شددت السلطات إجراءاتها الرقابية والوقائية عند المنافذ والمعابر الحدودية.
ودعا الرزاز الأردنيين للإطمئنان وعدم الهلع، مشيرًا إلى الحكومة وأجهزة الدولة تبذل قصارى جهدها في مواجهة المرض، وبما يضمن عدم وصوله للأردن وتلافي انتشاره.

وتحدث رئيس الوزراء، عن أنه تم مراجعة كافة اجراءات السلامة عبر المعابر الحدودية من أجل منع دخول اي شخص يحمل الفيروس للمملكة.

وأكد اأن الحكومة ستجد بدائل مناسبة لمستشفيات الحجر الصحي المعنية بمكافحة فيروس كورونا، فيما وجه بتعيين ناطق اعلامي رسمي لتقديم ايجاز صحفي للاردنيين يومياً بهذا الشأن.

ولفت إلى أن فيروس كورونا " حالة عالمية لا نستطيع في الأردن أن نكون بمنأى عنها.

وزادت شكاوى الأردنيين خلال اليومين الماضيين، من عدم جاهزية مركز الحجر الصحي المخصص للعائدين من الدول التي تفشى بها فيروس كورونا.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل، مقطع فيديو يظهر  جانبا من المركز المقام داخل أحد أكبر المستشفيات الحكومية في الأردن.

وتبين في الفيديو المتداول، أن مركز الحجر يفتقر لأدنى مستويات النظافة، وكذلك وجود أكثر مجموعة أسرة داخل الغرفة الواحدة دون عزل، ناهيك عن النوافذ المفتوحة للغرفة والمطلة على الشارع العام.

من جانبها أعلنت وزارة الصحة الأربعاء، تجهيز مبنى حجر صحي جديد في مستشفى الأمير حمزة "حكومي "وافتتاح مستشفى ميداني عسكري منفصلان عن مستشفى الوبائيات في مستشفى البشير، للتعامل مع الأشخاص المصابين فعليا بفيروس كورونا.

وفي حين أنه لم يثبت تسجيل أي إصابة بهذا الفيروس إلى الآن في الأردن، إلا أن عدد المتواجدين حاليا في مستشفى العزل التابع بلغ حوالي 40 شخصا بحسب أرقام وزارة الصحة.


الكلمات الدلالية كورونا

اضف تعليق