أخبار دوليةالأخبار

برلين تخصص 27 مليون يورو لإغاثة المدنيين في إدلب

رؤية 

برلين – خصصت الحكومة الألمانية منذ بدء الهجوم على محافظة إدلب السورية مطلع ديسمبر الماضي 27 مليون يورو إضافية لإغاثة المدنيين في المنطقة.

وجاء في رد لوزارة الخارجية الألمانية على طلب إحاطة من النائبة البرلمانية عن حزب الخضر، فرانتسيسكا برانتنر أن “نحو 15 مليون يورو من هذه الأموال ذهبت لصالح صندوق الإغاثة التابع للأمم المتحدة، بينما ذهبت الاثنى عشر مليون يورو المتبقية إلى منظمات إغاثية معنية بتوفير الإمدادات الصحية والمياه والنظافة والمواد الغذائية والإيواء أو إجراءات الحماية”.

وذكرت الوزارة في الرد، اليوم السبت، أنه تم الإعلان من قبل عن تخصيص 25 مليون يورو إضافية لصالح المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، ذلك إلى جانب 50 مليون يورو أخرى تدعم بها الحكومة الألمانية منذ مطلع هذا العام مشاريع لبرنامج الأغذية العالمي على مستوى سوريا، والتي تصل إلى إدلب أيضاً، بحسب وكالة ” الأنباء الألمانية”.

وبحسب البيانات، خصصت ألمانيا أيضاً 8 ملايين يورو نهاية العام الماضي لدعم الإمدادات الصحية في إدلب.

وتجدر الإشارة إلى أن القوات الحكومية السورية تشن منذ ديسمبر الماضي هجومًا مدعومًا بغارات روسية على إدلب، آخر معقل رئيسي للمسلحين في سوريا.

ويسيطر على المنطقة ميليشيات هيئة “تحرير الشام” المقربة من تنظيم القاعدة. ويُقاتل هناك أيضاً تنظيمات أكثر اعتدالاً.

وبحسب بيانات الأمم المتحدة، فر حوالي 950 ألف شخص من إجمالي 3 ملايين نسمة بالمنطقة. ولا تستطيع المنظمات الإغاثية حاليًا توفير الإمدادات للأعداد الكبيرة من النازحين. ولا يُسمح بإدخال المساعدات الإنسانية إلا عبر معبرين حدوديين من تركيا.

واتهمت برانتنر الحكومة الألمانية بعدم الاهتمام بالأزمة في إدلب بالقدر الكافي، وقالت: “المساعدات ضئيلة. لا ينبغي أن تقف الحكومة الألمانية موقف المتفرج أمام هذه الكارثة الإنسانية على أعتاب أوروبا”.

ودعت برانتنر إلى فرض عقوبات أوروبية على مسؤولين روس وسوريين بسبب الهجمات على المدنيين، حال عدم توقف العنف في إدلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى