البنك المركزي المصري

المركزي المصري: طرح 10 جنيهات "بلاستيكية" مع بدء عمل مطبعة العاصمة الإدارية


٠٦ مارس ٢٠٢٠

رؤية

القاهرة - قال جمال نجم نائب محافظ البنك المركزي المصري، اليوم الجمعة، إنه سوف يبدأ إنتاج فئة النقد المصرية "10 جنيهات" في صورة النقود البلاستيكية من مادة "بوليمر"، خلال الفترة المقبلة، مع بدء عمل مطبعة البنك المركزي المصري الجديدة في العاصمة الإدارية الجديدة.

وأكد جمال نجم، على هامش مشاركته في منتدى رؤساء إدارات المخاطر في المصارف العربية، بمدينة الغردقة، أن النقود البلاستيكية تتميز بأنها 3 أضعاف العمر الافتراضي لنظيرتها الورقية أو البنكنوت، وفقا لموقع "اليوم السابع".

وتتميز النقود البلاستيكية، بالمرونة والقوة، والسمك الأقل، والتي تتيح عمرا افتراضيا أطول يصل إلى نحو 5 أضعاف عمر الفئة الورقية المصنوعة من القطن، إلى جانب أنها مقاومة للماء، وأقل في درجة تأثرها بالأتربة، وهى صديقة للبيئة، وذات قابلية أقل كثيرًا في التلوث مقارنة فئات النقد الورقية المتداولة، بالإضافة إلى صعوبة التزييف والتزوير.

وفي خطة التحول من النقود الورقية إلى البلاستيكية، يعد تقليل أبعاد ومساحة الفئة النقدية من الملامح الهامة، إلى جانب أن "البلاستيكية، ستحل محل الورقية تدريجيًا، حيث بدأ البنك المركزي الإنجليزي سحبها من الأسواق في الأول من مارس 2018.
 
يذكر أن البنك المركزي الإنجليزي ضخ نحو 275 مليون جنيه إسترلينى من فئة الـ10 جنيهات الجديدة من البلاستيك، في 14 سبتمبر 2017، حيث يحتوي وجه الورقة على صورة الأديبة الإنجليزية، جين أوستن، بمناسبة مرور 200 عام على رحيلها، حيث تعتبر الورقة النقدية من فئة 10 جنيهات إسترليني هي الأقدم على الإطلاق في التداول، ويتم تغذية ماكينات الكاش بها بصورة كبيرة، وتتميز باللونين البني والبرتقالي.

 وتتميز فئة الـ10 جنيهات الجديدة، بالمرونة والقوة، والسمك الأقل، والتي تتيح عمرا افتراضيا أطول يصل إلى نحو 5 أضعاف عمر الفئة الورقية المصنوعة من القطن، إلى جانب أنها مقاومة للماء، وأقل في درجة تأثرها بالأتربة، وهي صديقة للبيئة، وذات قابلية أقل كثيرًا في التلوث مقارنة فئات النقد الورقية المتداولة، بالإضافة إلى صعوبة التزييف والتزوير في الأسواق وتعد من أكثر فئات البنكنوت الجديدة تداولًا.
 


الكلمات الدلالية البنك المركزي المصري

اضف تعليق