مرتزقة أتراك

مرتزقة أردوغان يتحصنون بمراكز عزل كورونا في ليبيا


٢٤ مارس ٢٠٢٠

رؤية 

طرابلس - أكدت مصادر ليبية أمس الإثنين، أن تركيا خططت بالتعاون مع تنظيم الإخوان وميليشيات الوفاق في ليبيا، عزل مرضى كورونا في مناطق نفوذ حكومة السراج بقاعدة معتيتقة الجوية، التي تضم إلى جانب المطار المدني، جناحاً عسكرياً يحتله الخبراء الموفدون من قبل تركيا لدعم الميليشيات، وسجناً تديره ميليشيا الردع الخاصة.

وأعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق في بلاغ لها، أنها ستتسلم أول موقع مخصص لعزل الحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا المستجد وسط موقع قاعدة معيتيقة العسكرية في غضون الأيام المقبلة، وفقاً لما ذكرته "بوابة أفريقيا" الإخبارية أمس الإثنين.

وقالت: "منذ الاتفاق الذي جرى في الـ26 من فبراير الماضي بين الوكيل العام لوزارة الصحة محمد هيثم عيسى ورئيس جهاز الطب العسكري على تأمين مواقع العزل، شرعت وزارة الصحة في إبرام عقود لعدد من الشركات لتجهيز المواقع في 6 مدن تقع فيها أو تقرُب منها منافذ الدولة البرية والبحرية والجوية".

ورد مصدر عسكري ليبي قرار حكومة فائز السراج بفتح مواقع لعزل مرضى كورونا بقاعدة معيتيقة الجوية، إلى مخطط يهدف إلى اتخاذ المرضى بفيروس كورونا دروعاً للمرتزقة الأتراك الموجودين داخل القاعدة، مشيراً إلى أن المخطط يرمي إلى استعمال الجناح العسكري للقاعدة في توجيه ضربات للجيش الوطني الليبي عبر الطيران المسيّر، وفي حالة الرد عليها سيصرخ الجميع بأن الجيش الليبي يقصف مواقع عزل المرضى.

وأوضح المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، أن "عزل المرضى داخل مؤسسة عسكرية خاضعة لاحتلال أجنبي، يثبت مدى شيطانية الأفكار الصادرة عن تنظيم الإخوان والميليشيات والمرتزقة الأتراك وكل من يسير في فلكهم".

ورجح في الوقت ذاته، وجود هدف آخر للقرار وهو تخصيص الموقع لعزل مرضى كورونا من المرتزقة الأتراك في ظل جدل واسع حول استمرار نقل أعداد منهم إلى ليبيا رغم وجود شبهات في حملهم فيروس كورونا.


الكلمات الدلالية مرتزقة أتراك ليبيا

اضف تعليق