أرشيفية

مصر: الإعدام لـ 5 متهمين والمؤبد لـ 5 آخرين في تخريب أنابيب البترول


٢٦ مارس ٢٠٢٠ - ٠٨:٣١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة - قضت منذ قليل محكمة  جنايات دمنهور، المنعقدة بمحكمة إيتاي البارود الإبتدائية، برئاسة المستشار جمال طوسون وعضوية المستشارين شريف عبد الوارث فارس ومحمد المر وسكرتارية حسني عبدالحليم، بإعدام 5 من المتهمين في واقعة تخريب أنابيب البترول والذي أسفر عن مصرع 9 أشخاص و11 مصابا، والمتهم فيها 10 أشخاص.

كما قضت المحكمة  خلال آخر جلساتها، والتي عقدت في غرفة المدوالة  نظرا لظروف أزمة فيروس كورونا بالحكم على 5 آخرين بالسجن المؤبد. 

 وكانت هيئة محكمة جنايات دمنهور، قد ناقشت شهود النفي في واقعة تخريب أنابيب البترول الذين أنكروا مشاركة المتهمين في هذه الجريمة.

 وكان المستشار اسامة فودة وبطرس عزت، ممثلي النيابة العامة في قضية واقعة تخريب أنابيب البترول بالبحيرة، بتطبيق قانون مكافحة الإرهاب على المتهمين لانطباقه على هذه الواقعة التي راح ضحيتها 10 قتلى وعشرات المصابين، وذلك لأن خطوط أنابيب البترول من منشأة الدولة المصرية التي يجب الحفاظ عليها وعدم التعدي على روافدها.

 وواجهت هيئة المحكمة، خلال بدء إجراءات الجلسات الأولى المتهمون وهم "فتحي. ع. ش، ومحمد. ر. ع، ومحمد. ع. ر، ومحمد. ف. إ، وأحمد. ت. ش، وأحمد. ر. ا، ومصطفى. ف. م، وسعيد. ع. ع"، بالاتهامات، إلا أنهم أنكروا ارتكابها.

 وطالب محامي المدعى بالحق المدني، عن شركة أنابيب البترول بطنطا، بتعويض 100 ألف وواحد جنيه على سبيل التعويض المدني المؤقت، فيما طالب فريق الدفاع عن المتهمين، تأجيل القضية للاطلاع وتصوير مستندات.
 
يذكر أن مركز إيتاي البارود، قد تلقى في 21 نوفمبر الماضي، بلاغًا من "فرد أمن إداري يفيد أنه حال مروره على خط أنابيب بترول دمنهور/ طنطا، اكتشف وجود تسريب للمواد البترولية من الخط من ماسورة مارة بقطعة أرض زراعية بقرية المواسير، وتبين وجود كلبس "محبس" مُثبت بالأنبوب مع وجود تسريب كبير بالمنطقة المحيطة بالأنبوب واشتعال النيران بكميات الوقود المتسربة حال قيام المختصين بشركة أنابيب البترول بإصلاحه عقب غلق المحابس الرئيسية للخط والسيطرة على الحريق وإخماده.
 


اضف تعليق