الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون

بوتين وماكرون يبحثان التسوية في سوريا وليبيا ومواجهة كورونا


٢٦ مارس ٢٠٢٠ - ٠٣:٤١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية 

موسكو- بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، التسوية في ليبيا، وسوريا.

وقال بيان أصدره الكرملين، اليوم الخميس، أن الاتصال الهاتفي الذي كان بمبادرة من الجانب الفرنسي: "بحث التسوية في كل من سوريا وليبيا.

واتفق الطرفان على مواصلة الاتصالات على مختلف المستويات".

كما أضاف بيان الكرملين، أن الرئيسين الروسي والفرنسي ناقشا إمكانية التعاون في مجلس الأمن لمكافحة فيروس كورونا الجديد.

وأضاف البيان "مباشرة قبل قمة الفيديو الطارئة لمجموعة العشرين، أبلغ فلاديمير بوتين وإيمانويل ماكرون كل منهما الآخر بالتدابير، التي اتخذتها روسيا وفرنسا لمواجهة انتشار هذه العدوى وتقليل العواقب الاجتماعية والاقتصادية السلبية".

وشدد الرئيسان على المزيد من التنسيق لعودة مواطني البلدين إلى وطنهم، وضمان ظروف نقل الإمدادات والمعدات الطبية. 

يُذكر أن قادة مجموعة الدول العشرين الكبرى تعهدوا اليوم الخميس بضخ 5 تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي، في جزء من التعامل المنسق مع أزمة فيروس كورونا الجديد، حسب البيان الصادر في الرياض بعد قمتهم التي عقدوها عبر تقنيات الاتصال عن بعد. 

(وكالات)


اضف تعليق