الرئيس الفنزويلي - نيكولاس مادورو

مادورو ينفي اتهامات أمريكية بتورط مسؤولين فنزويليين بالإتجار في المخدرات


٢٧ مارس ٢٠٢٠

رؤية

كاراكاس - نفى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الاتهامات الأمريكية الجديدة، الموجهة إليه وعدد من كبار المسؤولين الفنزويليين، بمن فيهم وزير الدفاع ورئيس المحكمة العليا، بالتورط في تجارة المخدرات.

وقال مادورو في بيان بث على تويتر: "لقد وجهوا عددًا من الاتهامات الباطلة الجديدة.. فنزويلا لديها رقم قياسي في مكافحة تهريب المخدرات منذ 15 عامًا، حياتنا كانت صراعًا من أجل مصالح المجتمع، وحياتي كانت صراعًا يوميًا (من أجل مصالح) الحركة الوطنية والعمالية"، وفقا لوكالة "سبوتنيك".

وكانت الولايات المتحدة قد عرضت مكافأة، أمس الخميس، يمكن أن تصل إلى 15 مليون دولار لقاء أي معلومات تتيح اعتقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو المتهم أمام القضاء الأمريكي "بالإرهاب المرتبط بتهريب المخدرات".

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، "حزمة من المكافآت تتراوح ما بين 10 ملايين دولار إلى 15 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقال أو إدانة خمسة مواطنين فنزويليين (من بينهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو) مطلوبين لدى وزارة العدل الأمريكية لتورطهم في الإتجار بالمخدرات".

وأضافت الخارجية الأمريكية "يستحق الشعب الفنزويلي حكومة نزيهة ومسؤولة وتمثيلية تلبي احتياجات الناس"، وأشارت إلى أن "هؤلاء الأشخاص سهلوا تهريب شحنات من المخدرات من فنزويلا".

يذكر أن الولايات المتحدة كانت قد فرضت عقوبات على فنزويلا، واعترفت بزعيم المعارضة خوان غوايدو "رئيسا مؤقتا" لفنزويلا، مطالبة مادورو بالرحيل.


اضف تعليق