شركة روسنفت - ارشيفية

"روسنفت" تبيع أصولها في فنزويلا بسبب العقوبات الأمريكية


٢٩ مارس ٢٠٢٠

رؤية

موسكو - أفادت "روسنفت"، بأنها أنهت عملياتها في فنزويلا، وباعت الأصول المرتبطة بالنشاط لشركة مملوكة للحكومة الروسية.

ولم يتضح حتى الآن تأثير هذه الخطوة، التي أعلنت عنها عملاقة النفط الروسي "روسنفت" في وقت تتراجع فيه أسعار النفط لحوالي 25 دولارا للبرميل، على مشروعات روسنفت المشتركة مع شركة النفط الوطنية الفنزويلية "بي.دي.في.أس.آيه".

وكثفت الإدارة الأمريكية الضغط على حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بما في ذلك فرض عقوبات على وحدتين لروسنفت مقرهما في سويسرا، هما "روسنفت تريدينج" و"تي.إن.كيه تريدينج إنترناشونال"، قالت واشنطن إنهما وفرتا للشركة الفنزويلية شريان حياة من خلال العمل كوسيط لبيع خامها.

ويعني تغيير الملكية الذي أُعلن أمس، أن أي عقوبات أمريكية في المستقبل على عمليات النفط التي تسيطر عليها روسيا في فنزويلا ستستهدف الحكومة الروسية مباشرة، وفقا لـ"رويترز".


اضف تعليق