القمح - ارشيفية

الجزائر: لدينا مخزونات من المواد الغذائية تكفي لأشهر


٣٠ مارس ٢٠٢٠

رؤية

الجزائر - قال مسؤولون لـ"رويترز"، إن الجزائر لديها ما يكفي من مواد غذائية للوفاء باحتياجاتها خلال الأشهر القليلة المقبلة، على الرغم من زيادة في الطلب - لم تكن في الحسبان- منذ بداية تفشي فيروس كورونا.

عادة ما تنتج الجزائر كميات تكفيها من الفواكه والخضروات، ولكنها تستورد كمية كبيرة من المواد الأساسية الأخرى ولا سيما الحبوب.

وبعد إعلان أول حالة إصابة بفيروس كورونا سارع الجزائريون إلى شراء مواد غذائية بكميات كبيرة بما في ذلك الطحين، خوفا من نقص المعروض، وسبب هذا نقصا بالفعل.

وقال وزير التجارة كمال زريق للصحفيين: إن مخزونات الجزائر من المواد الغذائية تغطي الطلب لأشهر قادمة.

وأكد مسؤول في الديوان الجزائري المهني للحبوب، أنه تم الموافقة على توريد كميات إضافية من "الطحين" للمطاحن.

وزادت الجزائر كميات القمح اللين التي توردها للمطاحن إلى 6.3 مليون قنطار في مارس من 5.8 مليون قنطار في فبراير، و5.7 مليون قنطار في يناير.

وأضاف المسؤول إن واردات القمح الصلب للمطاحن ارتفعت إلى 2.62 مليون قنطار في مارس مقابل 1.8 مليون قنطار في فبراير.

وردا على سؤال عما إذا كانت زيادة الإمدادات ستؤثر سلبا على مخزونات الديوان الجزائري المهني للحبوب ويدفعها لاستيراد كميات أكبر قال المسؤول إنه يوجد مخزون استراتيجي يغطي الاحتياجات لعدة أشهر.

وزادت المطاحن الحكومية والخاصة ساعات عملها وتعمل الآن بكامل طاقتها.



اضف تعليق