سامح عياد البطل المصري الجديد في إيطاليا

سامح عياد.. بطل يجسد "الشهامة المصرية" في إيطاليا


٣٠ مارس ٢٠٢٠

رؤية  

روما - جدعنة المصريين في كل مكان، كان آخرها ما جسده شاب مصري من محافظة المنوفية والذي يعيش في إيطاليا حاليا.

هذا الشاب المصري أقدم على فعل جعله حديث العالم خاصة في ظل الظروف المأساوية التي تعيشها الدولة مع فيروس كورونا المستجد والذي بلغ عدد ضحايا ما يزيد على 10 آلاف متوفى فيها.

سامح عياد، هذا هو الشاب المصري البالغ من العمر 34 عامًا والمقيم في منطقة "لومبارديا" شمال إيطاليا، أكثر المناطق الموبوءة بفيروس كورونا، أطلق مبادرة لتوزيع الخضروات والفاكهة من متجره مجانًا على المحتاجين، خاصة بعد تزايد عددهم في ظل الظروف الراهنة التي شلت حركة المواطنين والبيع والشراء.

أتاح هذا الشاب خلال مبادرته بضاعته للمارة يحصل عليها من يريد ويرحل دون أن يسدد مليما واحدا من قيمتها للشاب.

وبعد كل ذلك انتقد الشاب كل تلك الأضواء التي سلطت عليه ، قائلا إنه يعتبر ما قام به هو ما يمليه ضمير أي إنسان عليه ، في ظروف صعبة وقاسية تواجهها الإنسانية كلها.

وتداول رواد "مواقع التواصل الاجتماعي" صورة لمتجر فواكه وخضراوات يعرض بضاعته بالخارج، وترك فوقها لافتة دون عليها باللغة الإيطالية: "قبل 10 أعوام رحبتم بي والآن أريد أن أشكركم، كل شيء سيكون على مايرام، إذا احتجتم خذوا مجانًا من الخضار والفاكهة التي تجدونها فوق هذه المنضدة، سامح".



اضف تعليق