كورونا

ممرضة أمريكية تسرب صورة مؤلمة من داخل مشرحة بنيويورك


٣٠ مارس ٢٠٢٠

رؤية

واشنطن - مأساة حقيقة تعيشها ولاية نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، في ظل تفشى وباء فيروس كورونا الجديد "كوفيد 19" بأنحاء الولاية وباقي الولايات الأخرى، خاصة بعدما سربت إحدى الممرضات في مستشفى بمانهاتن، صورة لمشرحة مؤقتة وملقى بها العدد من الجثث ضحايا الفيروس الفتاك.
 
وكشفت الصحفية الأمريكية "مريم إلدر" كشفت عن الصورة عبر حسابها على تويتر، قالت عنها أن ممرضة أرسلت إليها هذه الصورة المأساوية التى تظهر حجم أزمة الفيروس التاجى، مشيرة إلى أنها أرادت أن يرى الناس الحقيقة المخيفة لما نتعامل معه.


واستكملت مريم إلدر، عبر Buzz feed، قصة الصورة التى أرسلتها لها الممرضة البالغة من العمر 38 عاماً، مؤكدة أنها طلبت عدم الكشف عن اسمها واسم المستشفى الذى تعمل به، لكنها أوضحت أنها التقطت هذه الصورة أثناء مغادرتها المستشفى، صباح أمس الأحد، بغرد إظهار  حقيقة ما يحدث داخل المستشفيات والحالات الصعبة التى يضطر العاملون فى المستشفيات إلى التعامل معها، مشيرة إلى أن هذه نهاية البعض جراء فيروس كورونا.



وتظهر الصورة التي سربتها الممرضة شاحنة تبريد متوقفة بالقرب من المستشفى أمام باب الإسعاف ومليئة بجثث أشخاص توفوا بسبب كورونا، كما كشفت أن داخل شاحنة الموتى جثة لإحدى المتوفيات الجدد، حيث كانت تتمتع بصحة جيدة وتبلغ من العمر 71 عاماً، توفيت بسبب الفيروس، وقالت إنها قضت معها الممرضة وقتاً طويلاً.
 
من ناحية أخرى، أعلنت شبكة "cbs" الأمريكية، وفاة مراسلتها ماريا ميركادر صاحبة الـ 54 عاما متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، حيث توفيت أثناء تواجدها بأحد مستشفيات نيويورك بعد أن حصلت على عطلة مرضية في نهاية شهر فبراير الماضي.

ميركادر خضعت فى وقت سابق لعلاج وعمليات جراحية عديدة بعد إصابتها بالسرطان، ما جعلها أكثر عرضة لمضاعفات الإصابة بفيروس كورونا، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام أمريكية.


وكان عالم أمريكي بارز توقع أن يحصد فيروس كورونا المستجد أرواح ما بين 100 إلى 200 ألف شخص، وأن يُصاب الملايين بالولايات المتحدة.


اضف تعليق