ترامب خلال المؤتمر الصحفي لخلية الأزمة الأمريكية

ترامب: أولوياتي إنقاذ أرواح الناس.. وفحصنا "كورونا" لنحو مليون شخص


٣١ مارس ٢٠٢٠
ترامب خلال المؤتمر الصحفي لخلية الأزمة الأمريكية

رؤية  

واشنطن - قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإثنين، إن الاقتصاد يأتي في المرتبة الثانية وأولويتي الآن هي إنقاذ أرواح الناس من الوباء المتفشي، مضيفا أن أكثر من ألف شخص يخضعون لاختبار عقار كلوروكين.

وأكد أن الأجهزة الصحية الأمريكية أجرت اختبارات تشخيص فيروس كورونا على نحو مليون شخص.

وأضاف ترمب في المؤتمر الصحافي اليومي الذي يعقده في البيت الأبيض مع خلية الأزمة لمواجهة كورونا أن كل أسرة قادرة على وقف انتشار الوباء.

وواصل: "يتم تطهير 120 ألف قناع وقفاز يوميًا، لذا يمكن ان يتم إعادة تعقيم كل قفاز وقناع وهذا الأمر سيشكل فارقًا كبيرًا فيما يخص القناعات".

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه يوجد 11 ألف عنصر من الحرس الوطني سيوزعون معدات الوقاية.

وأكد الرئيس الأمريكي، خلال مؤتمر صحفى، بشان آخر مستجدات كورونا، أنه سيتم مواصلة مد الولايات بآلاف أجهزة التنفس، وخاصة أن الأيام الثلاثون المقبلة ستكون مهمة جدا وحاسمة في المعركة مع فيروس كورونا.

وأعلن الرئيس الأميركي مواصلة مد الولايات بآلاف أجهزة التنفس، موضحا أن أكثر من 11 ألف من الحرس الوطني يعملون على توزيع معدات الوقاية.

وعرض ترمب جهازا قال إنه قادر على تشخيص الإصابة بكورونا خلال دقائق.

وقال إنّه تباحث هاتفياً مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي وأبلغه بأنّ "لدينا فائضاً من الموادّ التي لا نحتاج إليها، وسوف نرسل إلى إيطاليا ما قيمته حوالى 100 مليون دولار من الإمدادات الجراحية والطبية والاستشفائية".

وأضاف الرئيس الأميركي أمام الصحافيين في حديقة الورود في البيت الأبيض أنّ رئيس الوزراء الإيطالي "كان سعيداً جداً جداً" بهذا النبأ.

وتابع "سنرسل أيضاً أشياء أخرى لسنا بحاجة إليها إلى أماكن أخرى".

وأكّد ترمب أنّ إنتاج أجهزة التنفّس الاصطناعي في الولايات المتّحدة سيسجّل ارتفاعاً قوياً نظراً إلى اندفاع أكثر من 10 شركات لتصنيع هذه الأجهزة، واعداً بتصدير أي فائض منها إلى أوروبا التي تفتقر إليها بشدّة.

وقال "ما أن يزيد إنتاجنا (من أجهزة التنفس الاصطناعي)عن حاجتنا، فإنّنا سنرسلها إلى إيطاليا، سنرسلها إلى فرنسا، سنرسلها إلى إسبانيا، حيث يواجهون مشاكل رهيبة، وإلى دول أخرى إذا أمكن".

وأشار ترمب إلى احتمال اللجوء إلى مزيد من الإجراءات المشددة لمنع انتشار الفيروس، مؤكدا الإبقاء على قرار حظر السفر.

وأعلن الرئيس أن "لدينا 10 آلاف جهاز تنفس إضافي لكن العدد ليس كافيا"، لافتا إلى أن حكام الولايات راضون عن جهود الحكومة الفيدرالية.

وأعاد ترمب ما قاله في مؤتمر أمس حول الإجراءات التي اتخذتها إدارته إنها أنقذت 2.2 مليون نسمة، كما أعاد التأكيد على أن إدارته ورثت نظاما صحيا مهترئا.

وقال الرئيس الأميركي إن ارتداء الكمامات لن يستمر طوال الحياة وإنما مؤقتا لمواجهة الوباء.

من جهتها، قالت شركة فورد موتور اليوم الاثنين إنها ستنتج 50 ألف جهاز تنفس صناعي خلال المئة يوم المقبلة في مصنع في ميشيجان بالتعاون مع وحدة الرعاية الصحية في شركة جنرال إليكتريك ويمكنها بعد ذلك صنع 30 ألف جهاز شهريا حسب الحاجة لعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا.

وقالت فورد إن التصميم المبسط لجهاز التنفس الصناعي يمكن أن يفي باحتياجات معظم مرضى كوفيد-19 ويعتمد على ضغط الهواء دون الحاجة لكهرباء.

وطالب المسؤولون في ولايات تضررت بشدة من فيروس كورونا إدارة الرئيس دونالد ترمب وشركات التصنيع التعجيل بإنتاج أجهزة التنفس الصناعي للتكيف مع زيادة في عدد المرضي الذي يحتاجون للتنفس الصناعي.

وتشهد الولايات المتّحدة تسارعاً في وتيرة تفشي الوباء إذ بلغ عدد المصابين بحسب الأرقام الرسمية أكثر من 160 ألف شخص، توفي منهم حوالى ثلاثة آلاف.

وكالات

ترامب خلال المؤتمر الصحفي لخلية الأزمة الأمريكية

ترامب خلال المؤتمر الصحفي لخلية الأزمة الأمريكية


اضف تعليق