الاتحاد الدولي لكرة القدم - فيفا

بسبب كورونا.. إفراج مبكر عن أحد رموز فضائح فساد "فيفا"


٣١ مارس ٢٠٢٠

رؤية

واشنطن - منحت قاضية فدرالية، أمس الإثنين، في نيويورك، إفراجًا مبكرًا من السجن للبرازيلي جوزيه ماريا مارين، أحد أبرز المسؤولين الموقوفين بسبب فضائح فساد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

ووفقًا لـ"روسيا اليوم" سمحت القاضية باميلا تشن بالإفراج عن مارين، رئيس الاتحاد البرازيلي السابق، الذي كان يمضي عقوبة بالسجن لأربع سنوات لقبوله رشى بملايين الدولارات ضمن سلسلة فضائح "فيفا".

وكان من المقرر أن يغادر مارين (87 عامًا) السجن في 9 ديسمبر 2020، بحسب مكتب السجون الفدرالي الأمريكي.

ولكن بعد طلب من محامي مارين، منحته تشن "إفراجًا رحيمًا" لأسباب "من بينها تقدمه في السن، صحته المتدهورة بشكل كبير، ارتفاع خطر حدوث عواقب صحية وخيمة بسبب التفشي الراهن لفيروس كورونا، وضعه كمجرم غير عنيف وخدم 80 بالمئة من عقوبته الأصلية".

وكان مارين محتجزًا بسجن ألينوود في ولاية بنسلفانيا.

وأوقف الاتحاد الدولي مارين في أبريل 2019 مدى الحياة بعد أن أدانه القضاء الأمريكي بالفساد.

وكان من الشخصيات الرئيسة في الفضيحة الكبرى التي هزت كرة القدم العالمية وعصفت بالاتحاد الدولي "فيفا" منذ 2015.



اضف تعليق