غسيل الملابس

لتجنب عدوى كورونا.. الطريقة الصحيحة لغسل الملابس وقتل البكتيريا


٣١ مارس ٢٠٢٠


رؤية

لندن - أحد أهم سبل الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد -19" هو الالتزام بالنظافة الشخصية، ونظافة الأسطح والملابس.

ولجأت ربات البيوت إلى اتخاذ إجراءات نظافة للحفاظ على صحة الأسر ولعل أهمها تلك التي تتعلق بنظافة الملابس، خاصة بعد إثبات إمكانية التقاط الفيروس عبر الأسطح الصلبة.

ونظرا لإمكانية بقاء الفيروس التاجي على الأسطح لفترة طويلة، مثل الملابس والمناشف وبطانة السرير، كشفت خبيرة التنظيف سوزان فيرمور عن عدة نصائح حول كيفية غسل الملابس بشكل صحيح للتخلص من البكتيريا، وذلك وفقًا لما نشره موقع " express" البريطاني.

وذكر التقرير أن فيروس COVID-19 هو شكل من أشكال الفيروس التاجي الذى يمكن التقاطه عن طريق لمس الأسطح الملوثة، ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، هناك أدلة تثبت أن الفيروس يمكن أن يبقى على المواد، كما يمكن أن تلتصق الفيروسات بالملابس والمناشف والفراش لمدة يومين مما يعني أنه ينصح بالتنظيف المنتظم.

وأوضحت خبيرة التنظيف أنه "من الأفضل ضبط حرارة مياه الغسيل عند 60 درجة مئوية، وسيكون هذا كافيًا للتخلص من البكتيريا".

وأضافت "تأكد فقط من التحقق من أن جميع الملابس مناسبة لغسلها فى درجة الحرارة هذه قبل وضعها فى الغسالة واحرص على عدم إتلاف ملابسك بغسلها".

وتابعت سوزان: "يترك معظم الناس الملابس والأدوات المنزلية حتى تتراكم قبل الغسيل، أو يقومون بغسلها عند 40 درجة مئوية في دورة غسيل سريعة، هذا خطأ، ففي ظل الظروف الحالية، نوصي بأن تقوم بالغسل على 60 درجة مئوية، بشكل أكثر انتظامًا".

كما نشر موقع خدمة الصحة الوطنية فى بريطانيا NHS ، أيضًا، مبادئ توجيهية حول كيفية الاعتناء بالعناصر المادية أثناء انتشار الفيروس التاجي، والتى حظرت من مشاركة المناشف أو الفراش مع أولئك الذين لديهم أى أعراض للفيروس.

ونصحت NHS غسل الملابس عند درجة حرارة أعلى قليلاً باستخدام منظف قوي، وقال الموقع: "الغسل العادي للملابس سيقلل من خطر انتقال الجراثيم.. وفى بعض الحالات، يجب غسل الملابس فى درجات حرارة أعلى من درجات الحرارة العادية ومع استخدام منتج مبيض لتقليل مخاطر النقل إلى أقصى حد ممكن"، مضيفه أنه باتباع الإرشادات عند غسل الملابس، يمكن التخلص من البكتيريا، كما سيساعد ذلك على التخلص من الجراثيم والفيروسات التي قد تعيش على الملابس.


اضف تعليق