ستاد ماراكانا

البرازيل تبدأ في تشييد مستشفى ميداني في استاد ماراكانا لمواجهة كورونا


٣١ مارس ٢٠٢٠

رؤية
ساو باولو – انتقلت شاحنات وعمال إلى استاد ماراكانا الشهير في ريو دي جانيرو، اليوم الثلاثاء، من أجل البدء في إنشاء مستشفى ميداني لاستضافة مرضى فيروس كورونا.

وستحتوي المنشأة، التي شُيدت في ساحة لانتظار السيارات تحيط بالاستاد الذي تبلغ سعته 80 ألف شخص، على 400 سرير وستكون واحدة من 8 منشآت مؤقتة يجري تشييدها في كافة أنحاء ولاية ريو دي جانيرو للمساعدة في التعامل مع التدفق المتوقع لمرضى فيروس كورونا.

واستاد ماراكانا هو واحد من ملاعب كرة القدم العديدة التي تستخدمها البرازيل في معركتها ضد فيروس كورونا.

وبدأ بناء مستشفى ميداني على أرضية ملعب باكايمبو في ساو باولو، حيث يخوض كورنثيانز وسانتوس مبارياتهما في المعتاد كما تجري الاستعانة بالاستاد الوطني في برازيليا.

وقال مسؤولون إنهم يخططون للحفاظ على أرضية ملعب ماراكانا، وسيكون البناء في أماكن أخرى داخل وحول الاستاد، بما في ذلك منطقة كانت في يوم ما مضمارًا لألعاب القوى.

ولدى ولاية ريو ثاني أعلى عدد إصابات بفيروس كورونا في البرازيل بعد ساو باولو، وأودى ”كوفيد-19“ بحياة 18 شخصًا وفقًا لحسابات وزارة الصحة، أمس الاثنين.

ويعد ماراكانا واحدًا من أشهر استادات كرة القدم في العالم والتي استضاف نهائي كأس العالم 2014 ومراسم افتتاح وختام الألعاب الأولمبية في 2016.

ولعب العديد من عظماء البرازيل هناك، ومن بينهم: بيليه، وجارينشا، وزيكو، وسقراطيس، وفقا لـ"إرم نيوز".


اضف تعليق