غارات لنظام الأسد على إدلب

الشبكة السورية: 145 ضحية مدنية خلال شهر مارس الفائت


٠١ أبريل ٢٠٢٠

رؤية

دمشق - أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان سقوط 145 ضحية مدنية في سوريا خلال شهر آذار/ مارس الفائت بينهم اثنان من الكوادر الطبية و14 شخصاً قضوا تحت التعذيب.

وأوضح التقرير أن قوات النظام أوقعت 36 ضحية منهم، فيما كانت القوات الروسية مسؤولة عن سقوط 19 شخصاً، كما قتلت  "الحماية الكردية" 12 آخرين، و 76 على يد "جهات أخرى"، مضيفة أن من بين الضحايا 28 طفلاً و 16 سيدة، و 12 شخصاً قضوا في سجون نظام الأسد.

وأشارت الشبكة إلى أنها وثقت وقوع 5 مجازر منذ الأول من آذار/ مارس واحدة على يد نظام الأسد واثنتان ارتكبتهما روسيا ورابعة أوقعتها قوات الحماية الكردية، فيما وقعت الخامسة إثر تفجير مجهول، موضحة أن كلاً منها أوقعت ما لا يقل عن 5 ضحايا.

ونوَّه التقرير بأن نظام الأسد يعتبر المسؤول الأول عن وفيات السوريين بسبب "كورونا"، جراء تدميره وحليفه الروسي لمعظم المراكز الصحية في سوريا وقتل المئات من الكوادر الطبية وإخفاء العشرات منهم قسرياً.

(وكالات)


اضف تعليق