الشيخ محمد بن راشد أثناء اجتماع عن بعد - ارشيفية

محمد بن راشد: الإمارات تدعم أي جهود دولية لتخفيف آثار "كورونا"


٠٢ أبريل ٢٠٢٠

رؤية

دبي - ترأّس الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اجتماعاً عن بُعد، مع الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وعدد من سفراء الدولة المعتمدين في الخارج، من خلال تقنية "الفيديو".

واطّلع الشيخ محمد بن راشد خلال الاجتماع، على أوضاع السلك الدبلوماسي والقنصلي لدولة الإمارات في عدد من الدول، في ظل الجهود العالمية المبذولة لاحتواء تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، وفقا لما ذكرته صحيفة "الإمارات اليوم".

كما اطّلع على مختلف الإجراءات والتدابير الوقائية التي اتخذتها سفارات الدولة في الخارج لضمان أمن وسلامة المواطنين في الدول المضيفة، من طلبة ومرضى وزوار، والتواصل معهم ومتابعة شؤونهم والاطمئنان على صحتهم، وتلبية احتياجاتهم، والدور الذي تقوم به بعثات الدولة الدبلوماسية، المتمثل في توفير كل أشكال الدعم والمساعدة للمجتمعات المحلية، بما يعكس رسالة الإمارات الإنسانية، التي تمد يد العون لكل الشعوب دون تمييز على أساس العرق أو اللون أو المعتقد، وبمعزل عن أية اعتبارات سياسية.

وأثنى الشيخ محمد بن راشد على جهود غرفة العمليات في وزارة الخارجية والتعاون الدولي التي أشرفت على التواصل مع مواطني الدولة في الخارج، والقيام بالترتيبات اللازمة لإعادتهم إلى الإمارات، وقال: جهود وزارة الخارجية وكوادرنا الدبلوماسية محل تقدير، ونرسل رسالة للعالم عبرهم أننا ندعم أيّ جهود دولية مشتركة وأيّ تعاون عالمي لتخفيف الآثار الصحية والاقتصادية لهذا الوباء على البشرية.

وأضاف رسالتنا لدول العالم عبر سفرائنا: نحن أقوى مُجتمعِين ومتحِدين ومتعاونين، والعالم بعد هذا الوباء يحتاج لمنظومة تعاون مختلفة ومتطورة وسريعة.




اضف تعليق