الأوقاف المصرية: من أراد صيام رمضان وصلاة التروايح فعليه التزام المنزل


٠٦ أبريل ٢٠٢٠

رؤية

القاهرة - قال جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف المصرية، من أراد أن يصوم رمضان ويصلي التراويح فعليه التزام المنزل هذه الفترة، واتباع الإجراءات الاحترازية التي تقرها وزارة الصحة، مضيفًا أن صيام رمضان وفتح المساجد والصلاة جميعها أمور صحية وليست دينية في ظل الأزمة الحالية.

ووفقًا لـ"الشروق" طالب "طايع" في مداخلة هاتفية لبرنامج الحياة اليوم المُذاع عبر فضائية "الحياة"، المواطنين بالصلاة في المنازل، والدعاء لرفع البلاء والعودة للمساجد، مشيرًا إلى أن المسألة في هذا الأمر تحكيم العقل وليس العاطفة.

واستنكر "طايع" قيام خطيب بحدائق الأهرام بتأدية صلاة الجمعة وتجميع الناس، مؤكدًا على ضرورة توعية الناس بصورة أكبر بخطورة التجمعات.

وأضاف أن وزارة الأوقاف دفعت 6 ملايين جنيه، لتوزع على المصريين قبل رمضان، من خلال الفيزا كارت، حفاظًا على سلامة المواطنين من تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، وذلك بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي والمحافظين في جميع المحافظات، بالإضافة إلى ضم العمالة اليومية للمستفيدين من هذه المبالغ.

ولفت إلى تأكيد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، على عدم وجود موائد الرحمن، سواء في المساجد أو في ملحقاتها، لأنها دعوة للتزاحم، موضحًا أنه يجب توزيع الأموال بدلًا من الطعام.



اضف تعليق