مستشفى بني سويف - أرشيفية

مصر.. غلق مستشفى ببني سويف 3 أيام بعد ظهور إصابات بكورونا


٠٨ أبريل ٢٠٢٠

رؤية

القاهرة - أغلقت إدارة مستشفى بني سويف التخصصي في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، أبوابها، أمام المرضى، ولمدة 3 أيام، من أجل التعقيم والتطهير، عقب إصابة ممرضة و3 من العاملين بالمستشفى بفيروس الكورونا.

وقال مصدر داخل المستشفى، إن عملية الغلق إجراء موقت لمدة 3 أيام لحين التطهير والتعقيم واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، من فحص العاملين بالمستشفى من أطباء وتمريض وإداريين، وإجراء الإشاعات والفحوصات لهم، حفاظا على صحتهم، وفقا لصحيفة "الوطن".

وأضاف المصدر، أن اجتماعا عُقد مساء الثلاثاء بين وكيل وزارة الصحة ببني سويف ومدير المستشفى التخصصي ومدير الطب الوقائي بالمديرية أسفر عن قرار بغلق المستشفى لمدة 3 أيام وإجراء الفحوصات على أطقم التمريض والأطباء.

وأصيبت ممرضة و3 موظفين بمستشفى بني سويف التخصصي، بفيروس كورونا المستجد، عقب ثبوت إيجابية عينة التحاليل لهم، وظهور أعراض الفيروس عليهم، وحولت المستشفى المصابين إلى الحجر الصحي بمستشفى ملوي التخصصي لتلقي العلاج اللازم.

وظهرت أعراض المرض على موظف بقسم الماهيات في المستشفى قبل أن يتم فحصه وسحب عينة منه ونقله للعزل بمستشفى الصدر وتثبت نتائج التحاليل إيجابيته للفيروس، وتم تحويله لمستشفى ملوي التخصصي لتلقي العلاج.

كما أثبتت نتائج تحاليل العينات التي سحبت لعدد من المخالطين للموظف من زملائه بالمستشفى، حيث ثبتت نتائج التحاليل إيجابية العينات لكل من 2 من الموظفات بالمستشفى، بالإضافة إلى ممرضة بذات المستشفى دخلت أثناء توقيع الكشف الطبي عليه قبل عزله بمستشفى الصدر.

وفي ذلك السياق أجرت إدارة المستشفى أشعات وتحاليل للمخالطين لأطقم التمريض والأطباء والعاملين بالمستشفى، للتأكد من عدم انتقال العدوى إليهم.


اضف تعليق