البابا تواضروس

البابا تواضروس: أثق أن يد الله ستتدخل لتحمي مصر


٠٨ أبريل ٢٠٢٠

رؤية
القاهرة – ألقى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية خلال عظته الأسبوعية مساء اليوم، منفردا من كنيسة الأنبا انطونيوس بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، في إطار الإجراءات التي اتخذتها الكنيسة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وأكد البابا تواضروس، أن لديه الثقة “في أن يد الله ستتدخل من أجل حماية مصر، وكل بلدان العالم من وباء كورونا، وأنه مع اقتراب الاحتفال بعيد القيامة المجيد، لدين رجاء “بأن تنتهي الفترة الاستثنائية قريبا.
 
وقال البابا تواضروس، إن الصوم والصلاة لديهما المقدرة على التخلص من أى عادات سيئة، بل أن لديهما القدرة على إخراج الشياطين، لافتا إلى أن الصعود والتقدم إلى جبل الرب والإقامة “في موضع قدسه، يعنى الارتفاع والسمو والتجرد من كل الرغبات، وأن الكنيسة وضعت 8 درجات لمساعدة الإنسان على الصعود.
 
وأضاف البابا تواضروس، أن "الرجاء الثابت" يعطى الإنسان نظرة إلى المستقبل بصورة إيجابية، موضحا أن الرجاء يكون “في شخص المسيح، فهو أمس واليوم وإلى الأبد، لذلك سمى بـ"الرجاء الثابت"، وأن الإنسان صاحب الصلوات الدائمة هو أكبر غذاء لروح الرجاء لكل شخص.
 
وتابع قائلا، إن "كلمة الله تدعم الرجاء لدى الإنسان، وأن البشر قبل القيامة كانت تتراوح ما بين التفاؤل، ولكن أصبح بعد القيامة هناك مفهوم الرجاء، وأن كلمة (مفيش فايدة) غير موجودة في القاموس المسيحى، لأن الله كل يوم يهيئ للإنسان الطريق".
 


اضف تعليق