فيروس كورونا

تراجع كبير لنمو هواوي الصينية في ظل كورونا


٢١ أبريل ٢٠٢٠

رؤية

بكين - أعلنت شركة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات، اليوم الثلاثاء، تراجعًا كبيرًا لعائداتها، ونموًا لم يتعد 1.4% في الفصل الأول، بعد أن تسببت جائحة فيروس كورونا وجهود احتوائها في إغلاق الاقتصاد الصيني.

والأرقام التي نشرتها شركة هواوي غير المدرجة في البورصة، من أول البيانات المالية لمؤسسات صينية كبرى، وتقدم لمحة عن حجم تداعيات الوباء على قطاع الأعمال، منذ ظهوره في ديسمبر(كانون الأول) الماضي، قبل أن ينتشر عالميًا.

وبلغت العائدات بين يناير (كانون الثاني) ومارس (آذار) الماضيين 182.2 مليار يوان (25.8 مليار دولار) بزيادة 1.4% على أساس سنوي، مقارنةً مع نمو بـ 39% في الفترة نفسها العام الماضي، وفق بيان للشركة.

وبلغ هامش الأرباح الصافية في الفصل الأول 7.3%، مقارنة مع نحو 8% العام الماضي.

ولم تعتبر هواوي، أكبر شركة في العالم للتزويد بمعدات التشبيك، والاتصالات، وثاني أكبر مصنع للهواتف الذكية بعد سامسونغ، أن بطء النمو سببه فيروس كورونا المستجد الذي جمّد إنفاق المستهلك وسلاسل الإمداد العالمية.

ولكنها قالت: "الشركة وشبكة مزوديها يعملان سوياً لمواجهة التحديات القاسية أمام عمليات الإنتاج والاستئناف"، وأضافت هواوي أن "النشاط التجاري يتواصل مثل المعتاد لكنها لم تقدم تفاصيل تذكر".

وتشير الأرقام بحسب "الفرنسية" إلى أن الوباء يمثل تحدياً أكبر، أقله في المدى القصير، مما تمثله الحملة الأمريكية لعزل الشركة عالمياً، وقالت هواوي في الشهر الماضي إنها حققت نمواً قوياً في 2019، فيما زادت العائدات بـ 19.1% رغم المساعي الأمريكية لعزلها.

وتشتبه الولايات المتحدة في أن معدات هواوي تحتوي على ثغرات أمنية تسمح للصين بالتجسس على الاتصالات العالمية، لكن الشركة نفت هذا الاتهام مراراً، وقالت إن واشنطن لم تقدم أي دليل على هذا الادعاء.


الكلمات الدلالية شركة هواوي أزمة هواوي

اضف تعليق