أخبار عربيةالأخبار

الاحتلال يرفع قيود كورونا ويسمح للمتاجر باستئناف عملها

رؤية

القدس المحتلة – أعلنت حكومة دولة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة رفع القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا، بما يسمح لجميع المحال التجارية باستثناء مراكز التسوق بفتح أبوابها اعتبارا من يوم الأحد المقبل، وهو أول أيام أسبوع العمل بالبلاد.

غير أن عدد الزبائن المسموح لهم بالدخول إلى أي متجر سيكون محدودا مع قيود صارمة للنظافة والتباعد الاجتماعي. وسيتعين على الزبائن أيضا ارتداء كمامات. وتم السماح أيضا بأن تستأنف صالونات الشعر وصالونات التجميل عملها.

وسيعاد فتح معارض السيارات والمطاعم دون الجلوس فيها، حيث لا يتم السماح سوى بخدمات الوجبات السريعة، بحسب هيئة البث الإسرائيلي.

كما صادقت الحكومة بحسب “الألمانية” على طلب وزارة الرفاه الاجتماعي بعودة الاخصائيين الاجتماعيين الى العمل اعتبارا من الاحد القادم.

وتاتي هذه التسهيلات في اعقاب الاحتجاجات التي وجهها وزراء وارباب العمل وأصحاب المشاريع الذين تظاهروا بسبب تردي اوضاعهم الاقتصادية.

وقالت الحكومة بحسب “الألمانية” إن القيود المخففة ستظل سارية حتى 3 مايو، وهو اليوم الذي سيتم فيه بحث إمكانية تخفيف المزيد من القيود.
ومع ذلك، لا يزال من غير المسموح للمواطنين بمغادرة دائرة نصف قطرها 100 متر من منازلهم دون سبب خاص ونصف قطر 500 متر عند ممارسة الرياضة، وفقا لتقارير إعلامية.

وتم تشديد التعليمات حول ارتداء الكمامات الواقية حيث سيفرض على كل من يخرج من منزله للشوارع دون ارتداء الكمامة غرامة بمبلغ 200 شيكل بدون تحذيره مسبقا.

وبدأت إسرائيل يوم الأحد الماضي تخفيف العديد من القيود للمرة الأولى، ما أدى إلى زيادة عدد الموظفين المسموح لهم بأماكن العمل من 15 إلى 30 بالمئة، وفقا للوائح صحية صارمة.

كما تم السماح بإعادة فتح العديد من المتاجر مثل متاجر الأجهزة الإلكترونية والكمبيوتر.

ووفقا لوزارة الصحة الإسرائيلية، سجلت البلاد حتى الآن 14 ألفا و882 حالة إصابة و193 حالة وفاة بالفيروس، وتعافي من المرض 5685 حالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى