مرصد الأزهر

الأزهر يدين اقتحام قوات الاحتلال منزل خطيب المسجد الأقصى


٢٨ أبريل ٢٠٢٠

رؤية

القاهرة - اقتحمت قوات الاحتلال الصهيونية، مساء الإثنين، منزل الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا؛ ووجَّهت له تهديدات على إثر توجيه الشيخ تحذيرات لسلطات الاحتلال بعدم السماح للمستوطنين باقتحام المسجد من جهة باب "المغاربة"، وتأكيده فتح أبواب "الأقصى" أمام عشرات الآلاف من المصلين في حال سمحت السلطات الصهيونية للمتطرفين باقتحام ساحات الحرم الشريف.

وكان عدد من منظمات "الهيكل" المزعوم قد طالبت خلال الأيام الماضية بالسماح للمستوطنين باقتحام ساحات المسجد الأقصى وأداء الطقوس الصهيونية بداخله، وهو ما دفع خطيب المسجد -الذي له مواقف جليلة في الدفاع عن المقدسات الإسلامية- إلى تحذير الاحتلال من استغلال أزمة "كورونا" في تنفيذ مخططاته الخبيثة داخل المسجد المبارك ومدينة القدس المحتلة، وفقا لصحيفة "الأهرام".

من جانبه أدان مرصد الأزهر لمكافحة التطرف حملات التنكيل الصهيونية التي يتعرَّض لها الشيخ عكرمة صبري، والتي كان آخرها إصدار قرارين في يناير الماضي بإبعاد الشيخ لمدة 4  أشهر، لافتًا إلى سياسة الاحتلال في إبعاد كل صوت يسعى إلى فضح ممارسات الكيان الغاصب التي تهدف إلى تهويد المقدسات الإسلامية وفرض سياسة الأمر الواقع عليها.


 


اضف تعليق